مسؤول أفغاني ينجو من محاولة اغتيال   
السبت 1424/3/9 هـ - الموافق 10/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من العملية العسكرية لعناصر طالبان والأفغان العرب في أفغانستان

قال متحدث باسم حاكم ولاية هلمند بجنوبي أفغانستان إن جنديين على الأقل أصيبا يوم السبت عندما استهدف انفجار عنيف مكتب حاكم الإقليم شير محمد أخوند زاده.

وأضاف المتحدث محمد والي أن أخوند زاده نجا بالكاد حيث ترك المكتب قبيل وقوع الانفجار في مدخل مكتبه مما أدى إلى إصابة جنديين.

ولم يشر والي إلى سبب الانفجار ولكنه ألقى باللائمة على فلول نظام طالبان وأنصار زعيم الحزب الإسلامي قلب الدين حكمتيار، مضيفا أنه لم تجر أية اعتقالات.

وولاية هلمند هي أحد معاقل جماعة طالبان التي أطيح بها من الحكم على يد القوات الأميركية في أواخر عام 2001. ومنذ ذلك الحين ظلت المنطقة مسرحا للعديد من التفجيرات والهجمات الصاروخية استهدف معظمها القوات الأفغانية الحكومية وقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة والتي ساعدت على تنصيب حكومة يرأسها حامد كرزاي.

وفي وقت سابق من هذا الشهر أطلق من يشتبه بأنهم اتباع طالبان وحكمتيار ثلاثة صواريخ سقطت خارج منشأة لتوليد الكهرباء بالقوى المائية في الإقليم. كما قتل أميركيان الشهر الماضي في كمين نصبه مقاتلون يشتبه بأنهم من طالبان.

وقال مسؤولون أفغان إن فلول طالبان تحاول لم شتاتها في الولاية، وألقوا عليها بالمسؤولية عن سلسلة من الهجمات الأخيرة على قوات أميركية وأفغانية.

قصف أميركي
جنديان أميركيان يعتقلان شخصا يشتبه بعلاقته بطالبان (أرشيف - رويترز)
من ناحية أخرى قصفت طائرات حربية أميركية منزلا قرب خوست شرقي أفغانستان يوم السبت، وذلك لأول مرة منذ نحو ستة أسابيع إثر هجوم شنه مقاتلون يشتبه بانتمائهم لحركة طالبان على قوات أميركية وأفغانية الليلة قبل الماضية وصباح أمس السبت وأسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وقال المسؤول الأمني لحاكم خوست حكيم تانيوال إن جنديا أفغانيا وأحد المهاجمين قتلا وأصيب جندي أميركي في الهجوم الذي وقع على غربي خوست الليلة قبل الماضية واستمر حتى صباح أمس السبت.

وأوضح أن قوات التحالف في أفغانستان بقيادة الولايات المتحدة حاصرت المنزل الذي لجأ إليه عدد من مقاتلي طالبان قبل أن تقصفه الطائرات، مشيرا إلى أن عدد القتلى والجرحى الذين كانوا في المنزل لم يتضح بعد.

من جانبها نقلت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية عن شهود عيان أنهم شاهدوا مروحيات تقوم بإخلاء القتلى والجرحى. وذكرت الوكالة أن آلية عسكرية تقل جنودا أصيبت واشتعلت فيها النيران مما أدى إلى قتل وجرح من فيها.

وأضافت أن ست مروحيات تابعة لقوات التحالف وصلت إلى المنطقة بعد ساعة من إطلاق النار بين قوات التحالف. وأشارت الوكالة إلى أن هناك مخاوف من أن تكون العمليات المضادة التي قامت بها قوات أميركية وأفغانية تسببت في مقتل مدنيين مما أدى إلى انتشار حالة من الذعر بين السكان في المنطقة.

وتتعرض القوات الأميركية والمليشيات الموالية للحكومة الأفغانية بشكل منتظم إلى هجمات ممن يشتبه بأنهم من فلول طالبان وحلفائهم من تنظيم القاعدة جنوبي وشرقي البلاد. ويقوم نحو 11500 جندي بقيادة الولايات المتحدة بعملية مطاردة لأعضاء طالبان والقاعدة منذ سقوط حكم طالبان أواخر عام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة