علي بن الحسين: ترشحت دفاعا عن سمعة الفيفا   
الأحد 1436/7/15 هـ - الموافق 3/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:46 (مكة المكرمة)، 17:46 (غرينتش)

قال المرشح لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الأمير علي بن الحسين إن ترشحه للانتخابات المقررة في 29 مايو/أيار الجاري يهدف للدفاع عن سمعة الاتحاد الدولي.

وأوضح الأمير في كلمة له اليوم الأحد بافتتاح فعاليات منتدى "سوكريكس" الآسيوي لكرة القدم في الأردن أنه إذا تمكن من الفوز برئاسة الفيفا فسيبدأ عمله "بإعداد إستراتيجية واضحة يمكن تطبيقها تعود بالفوائد على كرة القدم في العالم".

واعتبر أنه "يقع على عاتق الفيفا دور كبير في تطوير كرة القدم في العالم عبر تأمين زيارات لنجوم الكرة بالعالم للدول الفقيرة التي لا تستطيع استقطاب هؤلاء النجوم ليلعبوا على أراضيها".

وأشار إلى أن فكرة ترشحه لانتخابات الفيفا "جاءت بعد مناقشات مع أعضاء في الهيئة التنفيذية للفيفا (لم يذكر اسم أي منهم)، أشاروا خلالها إلى أن كرة القدم -وهي الرياضة الشعبية الأولى في العالم- يمكن أن تتقدم وتكون بشكل أفضل في حال وجدت الشخص المناسب، وعليه كان ترشحي بهدف إحداث التغيير المنشود".

وعن برنامجه الانتخابي، قال الأمير علي إن "الوصول لجميع دول العالم لطرح البرنامج الانتخابي ليس بالسهل، لكن سنحاول الوصول للجميع في الأيام القليلة المتبقية".

والتقى الأمير علي على هامش فعاليات المنتدى بعدد من رؤساء الاتحادات العربية، منهم رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم يوسف السركال، ورئيس الاتحاد المصري جمال علام، ورئيس الاتحاد اللبناني هاشم حيدر، ورئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب.

وتضم القائمة النهائية لانتخابات الفيفا أربعة مرشحين هم بالإضافة إلى الأمير علي، السويسري جوزيف بلاتر والبرتغالي لويس فيغو والهولندي ميكائيل فان براغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة