15 عاما بحق صربي بوسني ارتكب جرائم حرب   
السبت 8/9/1435 هـ - الموافق 5/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:55 (مكة المكرمة)، 10:55 (غرينتش)

قضت محكمة في البوسنة والهرسك أمس الجمعة بالسجن 15 عاما على مسؤول سابق من صرب البوسنة لتورطه في "جرائم ضد الإنسانية" بتعذيب وقتل العشرات بمعسكرات اعتقال صربية أقيمت في سراييفو بداية حرب البوسنة (1992-1995).

وقالت القاضية مينكا كريهو إن "برانكو فلاتشو (61 عاما) شارك في طرد مدنيين وقتلهم". وأضافت أنه "ارتكب جرائم ضد الإنسانية، والمحكمة حكمت عليه بالسجن 15 عاما".

وأدين برانكو فلاتشو -وهو من صرب البوسنة- بأنه أقام بين مايو/أيار وأكتوبر/تشرين الأول 1992 أربعة معسكرات اعتقال في فوغوشتشا ضاحية العاصمة البوسنية، احتجز فيها مسلمين وكرواتا.

وتحدثت القاضية بالتفصيل عن مقتل عشرات المعتقلين على خط الجبهة حيث استخدموا "دروعا بشرية"، وخلال عمليات تعذيب في مراكز الاعتقال.

وقالت كريهو إن فلاتشو "كان يرسل السجناء كدروع بشرية في مجموعات من ثلاثين إلى خمسين شخصا"، موضحة أنه تابع هذه الممارسات رغم التقارير التي تحدثت عن مقتل معتقلين.

وتقول جمعيات الدفاع عن الضحايا إن نحو ثمانمائة مدني احتجزوا في معسكرات صربية بفوغوشتشا مات منهم نحو ثلاثمائة، بينما لا يزال قرابة ستين آخرين مفقودين.

وأسفرت الحرب في البوسنة التي تحارب فيها الصرب والمسلمون والكروات، عن سقوط نحو مائة ألف قتيل ونزوح أكثر من مليوني شخص، أي ما يعادل نصف سكان البوسنة حينذاك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة