الناتو يبدأ أضخم مناورات عسكرية منذ أربع سنوات   
الجمعة 1422/12/16 هـ - الموافق 1/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود ألمان يركبون طائرة عسكرية للانضمام إلى القوات التابعة لحلف الناتو في مقدونيا (أرشيف)
بدأ حلف شمال الأطلسي أضخم وأوسع مناورات عسكرية للحلف منذ أربع سنوات أطلق عليها اسم "العزيمة القوية 2002" بمشاركة 26 ألف جندي من 27 دولة. وقالت متحدثة باسم الحلف إن المناورات التي تجرى في بولندا والنرويج ستستمر أسبوعين.

وأشارت المتحدثة إلى أن المناورات بدأت فعلا بمغادرة 18 سفينة حربية من ميناء كيلي الألماني تشمل فرقاطات ومدمرات. وتشارك في المناورات مقاتلات إف 16 وإف 18 وميغ 21 وميغ 29 وجاغوار إضافة إلى قطع بحرية للحلف في المحيط الأطلسي تتضمن برمائيات وفرقاطات مجهزة بمروحيات. كما سيتم نشر دبابات ومدرعات ومدافع ميدانية ومظليين ووحدات هندسية ووحدات الدفاع الجوي على الأرض.

جنود بريطانيون في طريقهم إلى مقدونيا ضمن طلائع قوات حلف الناتو التي سترابط هناك (أرشيف)

وسيقوم 14 ألف جندي من قوات الناتو في بولندا بالتدخل في نزاع عرقي بين دولتين خارج نطاق دول الناتو وسيشرفون على انسحاب قوات البلدين ويقومون بعمليات حفظ سلام كجزء من المناورات. وفي النرويج حيث يوجد 11 ألف جندي من قوات الحلف سيقومون بحماية دولة افتراضية تدعى "بلولاند" من هجوم من دولة مجاورة تدعى "ليميلاند" تسعى لضمها.

وسيشارك في المناورات التي كان يفترض أن يشارك فيها 40 ألف جندي، جميع الدول الـ19 الأعضاء في الناتو عدا كندا وهنغاريا ولوكسمبورغ وآيسلندا التي ليس لديها قوات مسلحة. كما يشترك في المناورات دول خارج الحلف هي النمسا وبلغاريا وأستونيا وفنلندا ولاتفيا وليتوانيا ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا والسويد وأوكرانيا وأوزبكستان.

تجدر الإشارة إلى أن سلوفاكيا وسلوفينيا ولاتفيا وليتوانيا وأستونيا ورومانيا وبلغاريا من بين الدول التي قد تدعى للانضمام إلى عضوية حلف شمال الأطلسي في قمة الحلف المقبلة في براغ في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة