إسرائيل تمنع ناشطين أوروبيين دخول الأراضي الفلسطينية   
الخميس 1426/6/14 هـ - الموافق 21/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:45 (مكة المكرمة)، 12:45 (غرينتش)
قضية اللاجئين تثير اهتمام الناشطين الأوروبيين (رويترز-أرشيف)
منير عتيق-عمان
منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 50 ناشطا أوروبيا من أصل 150 دخول الأراضي الفلسطينية مساء أمس للتضامن مع اللاجئين والاستنكار بالجدار العازل المقام داخل الضفة الغربية.

وقال أمين سر لجنة الدفاع عن حق عودة اللاجئين بالأردن طلعت أبو حاشية إن التصرف الإسرائيلي يهدف إلى إفشال خطوة الناشطين بتضامنهم مع عدالة قضية اللاجئين الفلسطينيين.
 
وأضاف أبو حاشية في تصريحات للجزيرة نت أن سلطات الاحتلال ختمت على جوازات سفر عدد من الناشطين حظر دخولهم لمدة خمس سنوات قادمة دون إبداء الأسباب.
 
من جانبه قال عضو القافلة رشيد عبيد وهو بريطاني من أصل جزائري إن أفراد المجموعة مصممة على الدخول بمركباتهم إلى الأراضي الفلسطينية, وأكد آخرون رفضهم التراجع عن موقفهم الداعم للشعب الفلسطيني.
 
وعقب الرفض الإسرائيلي بدأ الناشطون تنفيذ اعتصام بمدينة الحجاج في منطقة غور نمرين قرب جسر الملك حسين وانضم إليهم 100 ناشط سمحت لهم إسرائيل بالدخول لكنهم فضلوا التضامن مع زملائهم.
 
يذكر أن الناشطين الذين ينتمون لـ25 بلدا أوروبيا انطلقوا في الخامس من يوليو/تموز الجاري برا مع مركباتهم الخاصة وعبروا عدة مدن أوروبية قبل وصولهم للأردن عبر سوريا قاطعين مسافة تقدر بحوالي 4482 كم.
ـــــــــــ
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة