العين بطلا للدوري الإماراتي بكرة القدم   
السبت 1433/6/7 هـ - الموافق 28/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:45 (مكة المكرمة)، 14:45 (غرينتش)

 

توج فريق العين الإماراتي بلقب الدوري قبل ثلاث مراحل من ختام البطولة للمرة العاشرة في تاريخه والأولى منذ ثماني سنوات، بعد فوزه على ضيفه وحامل اللقب الجزيرة 2-صفر أمس الجمعة في ختام المرحلة التاسعة عشرة.

ويدين العين بفوزه هذا لمهاجمه السعودي ياسر القحطاني الذي سجل هدفي فريقه في الدقيقتين الثامنة والـ21.

وبهذا الفوز رفع العين رصيده إلى 46 نقطة وبفارق عشر نقاط عن أقرب مطارديه الشباب، ليستعيد نغمة التتويج بعد ثماني سنوات كاملة، إذ فاز باللقب آخر مرة في موسم 2003-2004.

وعزز العين رقمه القياسي بعدد الألقاب في الدوري برصيد عشر مرات، في موسم استثنائي بالنسبة له تحت قيادة مدربه الروماني كوزمين أولاريو الذي استطاع إعادة "زعيم الأندية الإماراتية" إلى السكة الصحيحة، بعدما عانى في الموسم الماضي من خطر الهبوط إلى الدرجة الثانية عندما بقي يصارع للبقاء حتى المراحل الأخيرة.

وسارع كوزمين الملقب بـ"فيرغوسون العرب" (تيمنا بالسير أليكس فيرغوسون مدرب مانشستر يوناتيد الإنجليزي) إلى بناء فريق قوي للعين عبر معالجة نقاط ضعفه التي كانت واضحة في خطي الوسط والهجوم، لذلك أوصى بالتعاقد مع لاعبيْن سبق له تدريبهما في الهلال، هما لاعب الارتكاز مواطنه ميريل رادوي والقحطاني.

ولعب الحظ دوره مع كوزمين عندما نجحت إدارة العين في التعاقد مع الغاني الدولي أسامواه جيان بنظام الإعارة لمدة عام قادما من سندرلاند الإنجليزي، ليشكل الأخير مع القحطاني والأرجنتيني إيغناسيو سكوكو قوة هجومية ضاربة ساهمت بشكل فعال في إحراز اللقب بعدما سجل الثلاثي 29 هدفا من أصل 46 سجلها فريقهم.

وأكثر ما نجح به رادوي هو الاعتماد على اللعب الجماعي دون الركون إلى نظرية النجم الواحد، لذلك لم يتأثر العين مثلا بغياب جيان (هداف الفريق برصيد 16 هدفا) بسبب مشاركته مع منتخب بلاده في بطولة كأس الأمم الأفريقية الأخيرة، أو بالإصابة التي تعرض لها القحطاني وأبعدته عن الملاعب نحو شهر كامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة