حكومة حماس تحقق في اغتيال القوقا وفتح تنتقد موقفها   
الأحد 1427/3/3 هـ - الموافق 2/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:24 (مكة المكرمة)، 3:24 (غرينتش)

مشهراوي هاجم حكومة حماس وسط حشود من مسلحي فتح في غزة (الفرنسية)

شكلت الحكومة الفلسطينية الجديدة لجنة تحقيق في مقتل المسؤول بلجان المقاومة الشعبية عبد الكريم القوقا وما تلاها من أحداث، فيما انتقد مسؤول بحركة فتح موقف حكومة حماس من هذه القضية.

ووصف المسؤول الفتحاوي سمير المشهراوي موقف الحكومة بأنه "هزيل وضعيف وعاجز" مشيرا إلى أن "استخدام الحكومة الفلسطينية في بيانها الذي أصدرته أمس تعبير وقف الاتهامات المتبادلة كان بداية غير مشجعة".

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده في غزة تحت حراسة أمنية مكثفة من مسلحين بالحركة بعد مجيئه قادما من القاهرة أنه "يجب علي الحكومة أن تتعامل بمسؤولية وفقا لما ينص عليه القانون لا أن تدعو إلى وقف تبادل الاتهامات".

وكان مشهراوي بذلك يشير إلى تصريح وزير الداخلية سعيد صيام الجمعة الذي دعا فيه إلي وقف الاتهامات المتبادلة التي أعقبت مقتل ثلاثة فلسطينيين وجرح 36 آخرين، في اشتباكات مسلحة بغزة إثر اغتيال القوقا.

كما هدد مسؤول فتح بأنه إذا لم تأخذ الحكومة الحق والقانون فإن "حركة فتح ستأخذ الحق بيدها ولا يلومنا أحد علي ذلك" وطالب باعتقال مسؤول في لجان المقاومة الشعبية الذي اتهمه شخصيا وعضو المجلس التشريعي محمد دحلان وآخرين بالمسؤولية عن اغتيال القوقا.

ولكن مشهراوي حرص في الوقت ذاته على التأكيد على أن حركة فتح ستتعاون لإنهاء المظاهر المسلحة. وأضاف "أنا دعوت رجال فتح لعدم الانجرار وراء الفتنة".

من جانبه انتقد الناطق باسم كتلة حماس بالمجلس التشريعي صلاح البردويل أمس السبت بشدة تصريحات مشهراوي، ووصفها بأنها "خطيرة للغاية".

واعتبر البردويل أن "مثل هذه التصريحات والمحاولات تهدف بالدرجة الأولي إلي إظهار الحكومة وكأنها عاجزة عن توفير الأمن لمواطنيها".

مسلحو فتح خارج مبنى الداخلية في نابلس (الفرنسية)
إجراءات حكومية

يأتي ذلك في وقت دعا فيه رئيس الوزراء إسماعيل هنية كافة الفصائل الفلسطينية وأجنحتها العسكرية إلى ضبط النفس إثر مواجهات مسلحة وقعت أمس وأدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

وقال هنية إن تلك الحادثة خلفت وضعا خطيرا، وإن أجهزة الأمن ستبذل قصارى جهودها للحد من فوضى السلاح في الشارع الفلسطيني.

وأشار رئيس الوزراء في تصريحات له أمس إلى أن حكومته ظلت في اجتماع متواصل لمتابعة كل التطورات حتى وقت متأخر من الليل.

وأكد سعيد صيام بعد اجتماع مع لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية تشكيل لجنة للتحقيق في مقتل القوقا وما تلاه من أحداث.

أحداث نابلس
في هذه الأثناء استولى مسلحون من كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح على مكاتب وزارة الداخلية في مدينة نابلس بالضفة الغربية.

عباس يأمل من جنوب أفريقيا ومانديلا لعب دور بعملية السلام (رويترز)
وقام المسلّحون الذين يقدر عددهم بخمسة عشر بإطلاق الرصاص في الهواء.

وكان مسلحون آخرون من نفس التنظيم قد نظموا برام الله مظاهرات تخللها أعمال عنف لمطالبة الحكومة الجديدة بالوفاء بتعهّد الحكومة السابقة بمنح تصاريح سيارات أجرة لعائلات الفلسطينيين الذين استشهدوا أو سجنوا من قبل الاحتلال.

وتزامنا مع هذه التطورات الأمنية يواصل رئيس السلطة محمود عباس جولته في جنوب أفريقيا حيث التقى الرئيس السابق نيلسون مانديلا. وقال عباس بعد لقائه مانديلا إنه يأمل أن تلعب جنوب أفريقيا دورا هاما في عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين نظرا لعلاقات بريتوريا المميزة مع إسرائيل والغرب على حد سواء.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الفلسطيني أيضا ممثلين عن الجاليتين اليهودية والمسلمة في جنوب أفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة