العثور على حطام طائرة كانت تقل وزيرا أفغانيا   
الخميس 26/12/1423 هـ - الموافق 27/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جمعة محمد محمدي
أكدت البحرية الباكستانية أنها حددت موقع قطعة كبيرة من حطام طائرة من طراز سيسنا كانت تقل وزيرا أفغانيا قتل في حادث تحطمها مع سبعة آخرين مطلع هذا الأسبوع.

وقال متحدث باسم البحرية الباكستانية إن غواصين من البحرية رصدوا الحطام مستقرا في قاع البحر على عمق 30 مترا ومسافة 80 كلم غربي كراتشي جنوبي البلاد.

وأضاف أن خبراء البحرية يعدون خططا لإخراج الحطام، موضحا أن "القوات البحرية فتشت الحزام الساحلي بالكامل لكنها فشلت في العثور على جثة الوزير الأفغاني، مما يرجح الاحتمال بأنها مازالت داخل الحطام".

وكان وزير البترول والمعادن الأفغاني جمعة محمد محمدي وأربعة أشخاص آخرين من كبار مساعديه بين ثمانية أشخاص قتلوا في تحطم طائرة من طراز سيسنا ذات محركين يوم الاثنين الماضي. كما قتل في الحادث رجل أعمال صيني.

وحتى الآن تم انتشال جثث ثلاثة أفغان وطيارين باكستانيين اثنين، لكن لم يتم انتشال جثث الوزير الأفغاني ومساعد له ورجل الأعمال الصيني الذي يترأس إحدى شركات الهندسة الصينية.

ويقول مسؤولو البحرية والطيران المدني في باكستان إنهم يعتقدون أن عطلا فنيا هو الذي سبب الحادث. وقالت منظمة إغاثة خاصة إن الطائرة كانت في حالة جيدة.

ويعتبر هذا ثاني حادث طيران في أقل من أسبوع يقع في باكستان، فقد تحطمت الخميس الماضي طائرة فوكر تقل قائد القوات الجوية وزوجته وخمسة عشر شخصا آخرين شمالي غربي باكستان مما أدى لمقتل كل من كانوا على متنها.

ونقلت تقارير أخبارية عن مسؤولين قولهم إن خطأ الطيار مع انخفاض الرؤية هو السبب المرجح للحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة