قتلى باشتباكات بين البشمركة والحشد في ديالى العراقية   
السبت 1436/8/26 هـ - الموافق 13/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 8:48 (مكة المكرمة)، 5:48 (غرينتش)

ازدادت حدة التوتر في شرق العراق أمس الجمعة بين مليشيا الحشد الشعبي الشيعية وقوات البشمركة الكردية إثر مقتل خمسة أشخاص في اشتباكات بين الجانبين، بالرغم من وقوفهما صفا واحدا في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مسؤول بالشرطة إن خمسة قتلى سقطوا بعد اندلاع اشتباكات بين الجانبين في محافظة ديالى، وذكرت مصادر بالشرطة أن التقارير تضاربت بشأن ما حدث بعد أن حاول مقاتلو البشمركة الأكراد حفر خندق للفصل بين بلدتي جلولاء والسعيدية، حيث يسيطر الأكراد على جلولاء بينما تسيطر مليشيا الحشد على السعيدية. 

من جهته، قال القيادي في قوات البشمركة محمود سنجاوي إن الجانبين تبادلا إطلاق النار، وإن الوضع متوتر، مضيفا "ليست لدينا مشكلة معهم لكننا لن نقبل أن يهاجمونا".

وسبق أن وقعت مناوشات بين المقاتلين الأكراد والمليشيات الشيعية في العراق، كما شهدت محافظة ديالى توترا الشهر الماضي بين الشيعة والسنة والأكراد على خلفية اختيار المحافظ.

وترتبط ديالى بحدود طويلة مع إيران، كما تسيطر مليشيات الحشد الشعبي على مناطق واسعة منها وتمنع عودة أغلبية سكانها إلى منازلهم، وهم من العرب السنّة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة