ماليزيا تعتقل شخصين مشتبهين بالإرهاب   
الأحد 1422/10/29 هـ - الموافق 13/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صور 12 سنغافوريا وماليزي واحد تم اعتقالهم في سنغافورة بتهم تتعلق بالتخطيط للهجوم على منشآت أميركية داخل البلاد
اعتقلت ماليزيا شخصين آخرين تشتبه بممارستهم أنشطة تهدد أمن الدولة, وذلك حسبما أفادت به صحف محلية. من جهة أخرى حث رئيس وزراء سنغافورة غو تشوك تونغ شعبه على توخي الحذر بعد اعتقال 13 شخصا للاشتباه بصلتهم بتنظيم القاعدة والتخطيط لتنفيذ أعمال إرهابية.

فقد كثفت كوالالمبور حملتها على الجماعات الإسلامية المشتبه بممارستها أعمالا إرهابية واعتقلت شخصين آخرين ليصل مجمل عدد المعتقلين لممارستهم أنشطة تشكل تهديدا لأمن الدولة إلى 40 شخصا.

وقال مسؤولون حكوميون إن المعتقلين كانت لديهم أهداف مماثلة للمعتقلين الآخرين الذين قالت الشرطة إن لهم علاقات بتنظيم القاعدة وتلقوا تدريبات في أفغانستان. ونقلت مصادر صحفية عن نائب رئيس الوزراء الماليزي ووزير الداخلية عبد الله بدوي أن الشخصين اعتقلا اليوم للسبب نفسه.

واتهمت الشرطة أعضاء الجماعة بالقيام بتفجيرات وسرقات وقتل إضافة إلى وضع خطة بعيدة المدى لإسقاط حكومة رئيس الوزراء مهاتير محمد وإقامة دولة إسلامية في ماليزيا العلمانية التي تقطنها أغلبية مسلمة.

من جهة أخرى حث رئيس الوزراء السنغافوري شعب بلاده على توخي الحذر بعد اعتقال 13 شخصا تشتبه بصلتهم بتنظيم القاعدة والتخطيط لتنفيذ أعمال إرهابية داخل البلاد. لكنه حث السنغافوريين على عدم المبالغة في رد فعلهم وقال إنه يعتزم إجراء حوار مغلق في الأسبوعين المقبلين مع زعماء الأديان المختلفة والشركات في سنغافورة بشأن هذه القضية, قائلا إن من المهم شرح ما حدث لأكبر قدر ممكن من الزعماء.

وكان جميع الذين اعتقلوا بين 9 و24 ديسمبر/كانون الأول بموجب قانون الأمن الداخلي أعضاء في تنظيم يطلق عليه الجماعة الإسلامية وهي جماعة سرية لها علاقات مع دول أخرى في جنوب شرق آسيا لاسيما ماليزيا وإندونيسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة