علماء مسلمون بألمانيا يدعون لدعم طالبان   
السبت 1422/8/10 هـ - الموافق 27/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسيرة سلمية ببرلين تستنكر الهجوم الأميركي على أفغانستان (أرشيف)
أفادت صحيفة ألمانية أن علماء دين من المسلمين في ألمانيا دعوا أتباعهم للانضمام إلى حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان في حربها ضد الولايات المتحدة. وقالت إنه توجد أدلة قاطعة على أن عدة مساجد تسعى لتجنيد مقاتلين لأفغانستان.

فقد نقلت مجلة فوكاس الأسبوعية عن مسؤول بالمكتب الجنائي الفدرالي بألمانيا قوله إن الدعوة إلى الحرب ترددت من مساجد بكل من هامبورغ وبريمن وفرانكفورت وكولونيا. ولم يتسن الاتصال بأي شخص في المكتب الجنائي الفدرالي للتعليق على هذا التقرير الذي أذيع قبل موعد نشر المجلة يوم الاثنين القادم.

وتعد ألمانيا نقطة محورية في التحقيقات الجارية بشأن الهجمات التي وقعت في الولايات المتحدة الشهر الماضي، إذ إن ثلاثة أشخاص يشتبه في أنهم كانوا من مختطفي تلك الطائرات تلقوا دراسات في هامبورغ.

ويعيش في ألمانيا نحو ثلاثة ملايين مسلم، معظمهم من الأتراك الذين شجعتهم الحكومة الألمانية على الهجرة للمساعدة في إعادة بناء اقتصادها المنهار في أعقاب الحرب العالمية الثانية.

وقال ممثلو ادعاء فدراليون الثلاثاء الماضي إنه تم اعتقال رجل تركي للاشتباه في تخطيطه لارتكاب جرائم قتل. وذكروا أنه عضو بارز في جماعة متشددة في كولونيا تعرف باسم جماعة كابلان وصفتها السلطات الألمانية بأنها مناهضة للديمقراطية ومعادية للسامية.

يشار إلى أن المنظمات الإسلامية الرئيسية في ألمانيا أدانت الهجمات على الولايات المتحدة، وأعربت عن تأييدها لخطط الحكومة لتعزيز الإجراءات الأمنية الداخلية. كما عارضت بعض الجهات الألمانية العمليات العسكرية ضد أفغانستان، ومن بينها حزب الخضر الشريك الأصغر بالائتلاف الحاكم، ونظمت مظاهرة احتجاجية في وقت سابق من الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة