قوة سودانية تشادية لمراقبة الحدود قرب دارفور   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

جنود تشاديون بمنطقة الحدود مع السودان (الفرنسية-أرشيف)
اتفقت كل من السودان وتشاد على تشكيل دوريات حدودية مشتركة لمراقبة الحدود بين البلدين، بعد شكوى تشادية من امتداد العنف في منطقة دارفور بالسودان إلى أراضيها.

جاء الاتفاق بعد لقاء قمة جمع بين رئيسي السودان عمر البشير وتشاد إدريس ديبي في بلدة الجنينة بدارفور غرب السودان، طغى عليه موضوع الأمن على الحدود بين البلدين.

وأوضح راديو تشاد أن الزعيمين اتفقا أيضا على تشكيل لجنة أمنية مشتركة وهيئة أخرى لتقييم الأضرار الناجمة عن الغارات عبر الحدود.

وذكر الراديو أن القوة الحدودية المشتركة الجديدة ستشكل في أقرب وقت ممكن. كما ذكر أيضا أن الزعيمين اتفقا على معارضة كل أشكال الحرب في المنطقة.

واعتبر ديبي أن الجهاز الأمني على الحدود سيقوم بوقف عمليات التوغل من جانب إلى آخر. وقال الرئيس التشادي الأسبوع الماضي إن 300 من مواطنيه قتلوا كما سرق الآلاف من رؤوس الماشية.

ووافق الاتحاد الأفريقي الأسبوع الماضي على إرسال قوة عسكرية تتألف من نحو 270 جنديا لحماية 60 من مراقبي وقف إطلاق النار التابعين للاتحاد في منطقة دارفور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة