بوتين قد يلتقي أوباما بنيويورك نهاية الشهر   
الأربعاء 1436/12/3 هـ - الموافق 16/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:00 (مكة المكرمة)، 12:00 (غرينتش)

أعلن الكرملين في موسكو أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "منفتح للحوار" والاجتماع مع نظيره الأميركي باراك أوباما عندما يزور مقر الأمم المتحدة في نيويورك في نهاية سبتمبر/أيلول الجاري.

وقال المتحدث الرسمي باسم قصر الكرملين ديمتري بيسكوف إن "الرئيس بوتين منفتح دائما على الحوار وبخاصة مع زميله أوباما"، مشيرا إلى أنه لم يُتفق بعد على مثل هذا الاجتماع.

بيد أنه أضاف أن "هناك إرادة للحوار من جانب روسيا وستبقى هذه الإرادة قائمة".

في غضون ذلك، قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن أوباما وبوتين قد يلتقيان في نيويورك لكنه لم يؤكد وجود خطط فعلية لذلك.

وتابع "بالتأكيد هناك احتمال أن يلتقي الزعيمان أثناء وجودهما هناك (في نيويورك) لأنه من المرجح أن يتواجدا فيها في ذات الوقت".

ويعود آخر لقاء بين بوتين وأوباما إلى نوفمبر/تشرين الثاني 2014 في قمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي في بكين. لكنهما أجريا عدة اتصالات هاتفية في الأشهر الأخيرة.

وسيتوجه بوتين في 28 سبتمبر/أيلول إلى نيويورك ليتحدث على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى جانب رؤساء الدول والحكومات.

وتشهد العلاقات الروسية الأميركية توترا خصوصا بسبب الأزمة الأوكرانية. كما تشكل سوريا مصدر توتر متزايد خصوصا مع تعزيز موسكو وجودها العسكري في هذا البلد.

وقد حذرت واشنطن روسيا الثلاثاء من أن الرئيس السوري بشار الأسد لا دور له في عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية وعليه التخلي عن السلطة ليتيح تسوية سياسية.

وقال مكتب وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن وزير الخارجية أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء ليكرر له الموقف الأميركي بعدما وعد بوتين بمواصلة الدعم العسكري للأسد.

وكانت الولايات المتحدة تأمل في إقناع روسيا حليفة دمشق بالمساعدة على إقناع الأسد بالتنحي وإتاحة إقامة نظام انتقالي للتفاوض من أجل إنهاء الحرب في سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة