استئناف المحادثات بين حكومة بوروندي والمتمردين   
الخميس 24/8/1423 هـ - الموافق 31/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
بيير بويويا

استأنف وفد يمثل حكومة بوروندي وآخر يمثل أكبر فصائل المتمردين الهوتو محادثات السلام التي تستضيفها تنزانيا. وكان خبراء من الطرفين اجتمعوا الثلاثاء للتشاور بشأن مسودة اتفاق لوقف إطلاق النار.

ووصل الرئيس البوروندي بيير بويويا إلى تنزانيا لمتابعة المفاوضات مع المتمردين من قوات الدفاع من أجل الديمقراطية عن كثب. كما وصل إلى تنزانيا لنفس الغرض نائب رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زيما الذي تتولى بلاده جهود الوساطة في هذه المحادثات. وكان الرئيس بويويا قد تحدث الثلاثاء عن تحقيق تقدم في المفاوضات.

ومنحت قمة للقادة الأفارقة عقدت في وقت سابق من الشهر الجاري لمناقشة الحرب الدائرة في بوروندي، المقاتلين مهلة 30 يوما للوصول إلى وقف لإطلاق النار أو اتخاذ إجراء ضدهم لم يحدد. وأعلن في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي عن تشكيل حكومة جديدة في بوروندي تقتسم السلطة وتضم الهوتو والتوتسي، وكان الهدف منها الخروج بالبلاد من دائرة الصراع العرقي.

وقد تم إعلان هذه الحكومة بعد خطة سلام تقدم بها رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا إلا أن المقاتلين رفضوا الحكومة الجديدة قائلين إنهم لم يشتركوا في المحادثات التي أدت إلى تشكيلها وإن القوة الحقيقية في البلاد تقع في قبضة الجيش. وأوقعت الحرب الأهلية في بوروندي منذ عام 1993 بين الجيش الذي تسيطر عليه أقلية التوتسي وحركات التمرد من الهوتو أكثر من 250 ألف قتيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة