دراسة بلجيكية: الصوم لا يؤثر سلبا على الصحة   
الجمعة 1435/9/29 هـ - الموافق 25/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:03 (مكة المكرمة)، 18:03 (غرينتش)

لبيب فهمي-بروكسل

أثبتت دراسة أعدها باحثون بجامعة لوفان الكاثوليكية في بلجيكا أن الصوم لا يؤثر سلبا على الصحة، بل على العكس أكدت التجارب التي أجريت على 20 من مسلمي بلجيكا أن الصوم له تأثير إيجابي على التركيز والذاكرة القصيرة المدى وعمليات التنسيق بين اليد والعين.

وكان المواطنون البلجيكيون قد خضعوا لفحص، قبل وأثناء الصيام، تم حيث تم تحليل سرعة ردود فعلهم وتركيزهم وسرعة معالجتهم للمعلومات البصرية وكذلك عمل الذاكرة القصيرة المدى والتنسيق بين اليد والعين.

ولم تتغير مدة نوم من خضعوا للتجربة في النصف الأول من شهر رمضان، بينما تراجعت نحو 32 دقيقة في النصف الثاني من الشهر، وهو ما أدى لزيادة شعورهم بالحاجة للنوم، إلا أنها زيادة ليست مؤثرة، وفق القائمين على الدراسة.

وقال الدكتور لود غودريس إن البيانات المتاحة تشير إلى أن شهر رمضان ليس له تأثير سلبي على الصحة، وأضاف للجزيرة نت أن النصيحة الوحيدة للصائمين هي النوم الكافي وتناول المياه في الفترة من الغروب إلى الفجر.

وفي إشارة لعدم تأثير الصوم على الأداء الوظيفي، أكد روني بارت، موظف بشركة تأمين، أنه لم ترده أي شكاوى من أصحاب الأعمال بشأن انخفاض الإنتاجية أثناء الصيام.

وقال علي الحموتي، رئيس إحدى جمعيات المستخدمين المسلمين، إن الصائم قد يشعر ببعض الاختلال ليومين أو ثلاثة في بداية الشهر، بسبب تغيير النظام الغذائي، ثم يعود الأمر إلى طبيعته.

وتعاني بلجيكا ارتفاعا في درجة الحرارة هذه الأيام، وهو ما يجعل بعض العاملين في مهن كقيادة الحافلات أو قطارات المدينة يشعرون بالتعب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة