دول الخليج تطالب بخروج القوات الأميركية من العراق   
الأربعاء 1424/2/14 هـ - الموافق 16/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من اجتماع سابق لوزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي بالدوحة
رفضت دول مجلس التعاون الخليجي الاتهامات الأميركية لسوريا ودعت إلى انسحاب القوات التي تقودها الولايات المتحدة من العراق في أسرع وقت ممكن.

وفي ختام الاجتماع الاستثنائي لوزراء خارجية الدول الست بالعاصمة السعودية الرياض قال وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني للصحفيين إن دول المجلس تعتقد أن التهديد لسوريا يجب أن يتوقف وترفض أي مساس بأمن سوريا. وقال الشيخ حمد في تصريحات للصحفيين إنه إذا كانت هناك أي مشكلة فإنه ينبغي أن تحل عن طريق مفاوضات مباشرة بين الطرفين.

وأضاف أن دول المجلس تريد من القوات التي تقودها الولايات المتحدة أن ترحل عن العراق بأسرع وقت ممكن وتسلم السلطة في البلاد للشعب العراقي. وشددت دول مجلس التعاون الخليجي على الدور المركزي للأمم المتحدة في إعادة بناء العراق, ودعت إلى وقف فوري للفوضى السائدة منذ سقوط الحكومة العراقية.

وكان وزير الخارجية القطري قد أكد في افتتاح الاجتماع "أن مستقبل العراق الجديد والموحد لا بد أن يتم من خلال توفير الظروف المناسبة والملائمة لتمكين الشعب العراقي من ممارسة حقوقه في إدارة بلاده ومقدراته واختيار قادته".

ودعا الوزير القطري كافة الأطراف المعنية في العراق إلى التدخل الفوري والحاسم لوقف حالة الفوضى وأعمال النهب التي يشهدها العراق وإعادة الأمن والاستقرار كأولوية أساسية. وقال في كلمته إن ما حصل من تطورات في العراق سيكون له نتائجه على مجمل الوضع في منطقة الشرق الأوسط والعالم. وأشار إلى ضرورة السعي لتوحيد المواقف وصياغتها في إطار سياسة مشتركة تدعم الجهود المبذولة في تحقيق الأمن والاستقرار في هذه المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة