عباس: حماس تتجه لحل يقوم على أساس دولتين   
الخميس 1427/5/26 هـ - الموافق 22/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)
محمود عباس أبدى تفاؤلا بموقف حماس وشمعون بيريز قلل من شأن اجتماعه بإيهود أولمرت (الفرنسية)

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن هناك مؤشرات بأن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قد تقبل بحل يقوم على أساس دولتين.
 
وقال عباس خلال مشاركته في مؤتمر يضم -مجموعة من الحائزين على جوائز نوبل في الأردن- "تريد (إسرائيل) من حماس قبول الدولتين كما هو وراد في خارطة الطريق لكن حماس لا تقبل هذا المبدأ حاليا وربما ستقبل به في الأيام المقبلة".
 
وأضاف "هناك مؤشرات بهذا الاتجاه يريدون من حماس نبذ العنف, وهذه الأمور لم تعلن حماس موقفها منها, حماس تؤكد أنها لا تعترف بدولة إسرائيل".
 
حل للصراع
وفي نفس السياق شدد العاهل الأردني عبد الله الثاني على ضرورة إقامة دولتين, دولة فلسطينية قابلة للحياة إلى جانب إسرائيل كحل للصراع بين الطرفين.
 
الملك عبد الله الثاني أكد أن السلام الدائم لن يتحقق إلا عبر التفاوض(الفرنسية)
وقال عبد الله الثاني لدى افتتاحه المؤتمر "السلام الدائم لا يمكن تحقيقه إلا من خلال تسوية نهائية يتم التفاوض عليها بطرق سلمية وتستند إلى الشرعية الدولية. دولتان، دولة فلسطين قابلة للحياة وذات سيادة إلى جانب إسرائيل آمنة".
 
ومن المتوقع أن يعقد على هامش المؤتمر لقاء اليوم يضم الرئيس عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت خلال فطور عمل دعاهما إليه العاهل الأردني.
 
تعامل بحذر
وفي هذا الشأن قال شمعون بيريز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي إنه يجب التعامل بحذر مع التحضير للمفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين حتى لا تنتهي إلى الفشل.
 
وقلل بيريز من أهمية اللقاء بين عباس وأولمرت, مشيرا إلى أن اللقاء سيشمل المصافحة والحديث بشكل مختصر.
 
ويحضر المؤتمر 25 من حائزي جائزة نوبل إلى جانب 25 شخصية عالمية. ويعنى المؤتمر بأربعة محاور هي الأمن العالمي والتطوير، ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل، والصحة والتعليم، والفقر والتقدم الاقتصادي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة