قنوات الجزيرة تتكامل لإنتاج الوثائقيات   
الأحد 1433/6/1 هـ - الموافق 22/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 3:22 (مكة المكرمة)، 0:22 (غرينتش)
جانب من المتحدثين في الندوة (الجزيرة نت)
 
حسن محمد آل ثاني-الدوحة

أعلنت شبكة الجزيرة مشروعا جديدا لإنتاج الأفلام الوثائقية يقوم على توحيد صيغ الإنتاج وشروطه الفنية والإبداعية والقانونية بين قنواتها الخمس.

جاء الإعلان عن المشروع الجديد في ندوة عقدت على هامش مهرجان الجزيرة الثامن للأفلام التسجيلية الذي يختتم أعماله اليوم الأحد.

وتطرقت الندوة إلى أبرز ملامح المشروع، منوهة بأن المنتج يجب أن يراعي في حال إنتاجه للجزيرة النواحي التحريرية والفنية والتقنية التي ستكون موحدة, مثل تقنية "HD"، و16/9.

واستشهد عبد الله البني من الجزيرة الإخبارية في هذا الصدد بفيلم وثائقي ضخم من إنتاج الجزيرة الإخبارية والجزيرة الإنجليزية والوثائقية منذ ثلاث سنوات حول الصراع على النيل, معتبرا ذلك إنتاجا عالميا سواء من ناحية المضمون أو النواحي الفنية.

وذكر مدير إدارة البرامج في القناة الإنجليزية بول إيدل أنهم اضطروا لإضافة معلومات على هذا الفيلم في نسخته الإنجليزية لم تكن موجودة في النسخة العربية.

وعزا هذا الإجراء إلى أن الجمهور الناطق بالإنجليزية غير ملم بهذه المعلومات مثل المتابع العربي، وأوضح أنه تم تغيير بعض المقاطع الموسيقية للتناسب مع أذواق مشاهدي قناة الجزيرة الإنجليزية.

وأشار إيدل إلى مشاريع تعاون سابقة بين الجزيرة الإنجليزية والوثائقية مثل "محطات موسيقية" التي يرى أنها "كانت فرصة ممتازة لعرض نماذج من الموسيقى العربية للجمهور الناطق بالإنجليزية".

أحمد محفوظ:
 التكامل بين القنوات ليس ترجمة حرفية وإنما ترجمة ثقافية واجتماعية تراعي خصوصيات المشاهد, مع إبقاء المحتوى الإبداعي والفكري والثقافي للفيلم

نماذج
ويرى مدير الإنتاج في الجزيرة الوثائقية نبيل العتيبي أن "من أهم الأمثلة على التعاون الناجح بين القنوات ما تمثل في سلسلة أرشيفهم وتاريخنا، وتحت المجهر من إنتاج الجزيرة الإخبارية".

وأضاف أن الوثائقية تعتزم بث أكثر من 350 ساعة هذا العام، منها 250 ساعة من إنتاج الوثائقية و100 ساعة من إنتاج الجزيرة الإخبارية والإنجليزية.

أما مدير الجزيرة الوثائقية أحمد محفوظ فاعتبر أن هذا التكامل بين القنوات "ليس ترجمة حرفية وإنما ترجمة ثقافية واجتماعية تراعي خصوصيات المشاهد, مع إبقاء المحتوى الإبداعي والفكري والثقافي للفيلم".

وأشاد محفوظ بتجربة الجزيرة الوثائقية في التعامل مع المنتجين المنفذين, وأضاف أنها تتطور يوما بعد يوم, كما نوه بمشروع التكامل بين القنوات, معتبرا أن الفائدة ستتحقق لجميع القنوات من جهة وللمنتجين من جهة أخرى.

ويرى ممثل الجزيرة السواحلية محمد أدل أن الجزيرة السواحلية التي سيشاهدها 100 مليون من دول أفريقيا الشرقية ستفيد كثيرا من تجربة التكامل, "لأن جمهورها ليست لديه ثقافة كبيرة في الفيلم الوثائقي"، مشيرا إلى أن قنوات الجزيرة ستفيد مما سينتج عن الثقافات الأفريقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة