انطلاق ندوة للجزيرة حول الإعلام وحقوق الإنسان   
الأربعاء 1429/11/15 هـ - الموافق 12/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:06 (مكة المكرمة)، 8:06 (غرينتش)

مدير عام شبكة الجزيرة يلقي كلمة في افتتاح الندوة (لجزيرة)
رؤى زاهر-الدوحة
بدأت صباح اليوم ندوة حول "دور الإعلام في تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات" تنظمها شبكة الجزيرة الفضائية، وأعلن في بدايتها عن إطلاق قسم الحريات العامة وحقوق الإنسان في الشبكة.  

وانطلقت فعاليات الندوة الساعة العاشرة صباحا في قاعة المها بفندق شيراتون الدوحة، بكلمتين افتتاحيتين لمدير شبكة الجزيرة وضاح خنفر، والزميل سامي الحاج الذي سيرأس القسم الجديد.

وكان الزميل الحاج قد استرد حريته مؤخرا بعد نحو ست سنوات قضاها في معتقل غوانتانامو الأميركي سيئ الصيت دون محاكمة أو توجيه تهم رسمية له. 

وتتوزع الندوة –التي تنقلها "الجزيرة مباشر"- على جلستين: الأولى بعنوان "الإعلام وحقوق الإنسان" وتتناول حقوق الإنسان بين النصوص الدستورية وواقع الممارسة، والتحديات المشتركة بين الإعلام وحقوق الإنسان في ظل الحرب على الإرهاب، والحق في حرية الإعلام والعوائق التشريعية في العالم العربي، وتشخيص لواقع العلاقة بين الإعلام وحقوق الإنسان، والمدونون العرب والعلاقة بين الإعلام وحقوق الإنسان.

ويشارك في الجلسة الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان محسن عوض، ومدير مؤسسة ريبريف ومحامي معتقلي غوانتانامو في بريطانيا كلايف ستافورد سميث، وجيتانجالي غوتيريز من مركز الحقوق الدستورية بالولايات المتحدة، ومدير مركز الدوحة لحرية الإعلام في قطر روبير مينار، والمدون المصري علاء سيف.

أما الجلسة الثانية فستكون بعنوان "نحو مستقبل أفضل لتقنين العلاقة بين الإعلام وحقوق الإنسان"، وتركز على الحريات العامة وحقوق الإنسان.. ضرورة واقعية وحتمية مستقبلية، والآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان ودورها في تعزيز حرية الإعلام، ودور المؤسسات الوطنية في التوعية بحقوق الإنسان، والصحفيون وانخراطهم المتزايد في معركة حقوق الإنسان، والمنظمات الحقوقية ودورها في حماية الصحفيين.

ويشارك في الجلسة رئيس تحرير قناة الجزيرة الفضائية أحمد الشيخ، والخبيرة القانونية في حقوق الإنسان والمنظمات الدولية في سويسرا ديبورا مانينغ، والأمين العام للجنة الوطنية القطرية لحقوق الإنسان علي بن صميخ المري، والخبير في مجال الحريات العامة وحقوق الإنسان لطفي حجي، والمتحدث باسم اللجنة العربية لحقوق الإنسان في فرنسا هيثم مناع.

وينتظر أن يتم الإعلان خلال الندوة عن إطلاق قسم الحريات العامة وحقوق الإنسان وصفحته الخاصة على الموقع الإلكتروني للجزيرة، ويتزامن ذلك مع الاحتفالات بالذكرى الثانية عشرة لانطلاق الشبكة.

وتسعى الجزيرة عبر هذه الخطوة إلى تعزيز حقوق الإنسان والحريات عبر الرصد والتوثيق والإعلام والتوعية في العالم عامة والمنطقة العربية خاصة، عبر رؤيتها ورسالتها الإعلامية ووفق ميثاقها المهني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة