عسكري باكستاني يجذب محبي الخط بلوحاته القرآنية   
الثلاثاء 1427/12/20 هـ - الموافق 9/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:36 (مكة المكرمة)، 16:36 (غرينتش)
لوحات العسكري مالك نالت إعجاب أوساط الفنانين التشكيليين(الجزيرة-نت)
مهيوب خضر-إسلام آباد
ليس غريبا أن يعتاد الناس على زيارة معرض لفنان تشكيلي أو خطاط متخصص للاستمتاع بما هو معروض من أعمال فنية، أما زيارة معرض لخطاط هو أصلا عقيد في الجيش فهو ما لم يعتد عليه الناس، كما هو الحال مع العقيد محمد قاسم مالك الذي يقيم في العاصمة إسلام آباد حاليا معرضه الثاني.
 
ولايزال مالك -المتخصص في رسم الآيات القرآنية بخط الثلث- يعمل برتبة عقيد في الجيش الباكستاني، وهو ما جعل منتسبي الجيش ينظرون إلى أعماله على أنها مفخرة للجيش ورمز للعطاء المشترك.
 
والتقت الجزيرة نت في المعرض برئيس مالك في قيادة الجيش اللواء أختر عباس الذي أعرب عن ارتياحه لما شاهده في المعرض من أعمال فنية لمالك، مشيدا في الوقت نفسه بالموهبة التي يتمتع بها ووصفها بأنها فطرية.
 
وأبدى عباس أيضا اندهاشه من قدرة مالك على التنسيق بين عمله في الجيش وممارسة موهبته المفضلة في خط آيات القرآن الكريم قائلا إن أعمال مالك تتحدث عن نفسها.
 
وكان المعرض الأول لمالك كان قد أقيم عام 2001 وافتتحه الرئيس الباكستاني برويز مشرف.
 
يذكر أن المركز الإعلامي في قيادة الجيش هو الذي يشرف على تنظيم معارض مالك والترويج لها.
 
وأوضح الفنان والخطاط مالك للجزيرة نت أنه يستغل ساعات المساء من كل يوم في الخط والتلوين مؤكدا أن الإرادة تصنع المستحيل.
 
وأشار إلى أنه يمضي ما يقارب الثلاثة أشهر في إنجاز لوحة واحدة من خلال استخدام الألوان الزيتية التي لا تجف إلا بعد يومين وما يتبع ذلك من صعوبة بالغة في ربط أجزاء اللوحة الواحدة بعضها ببعض.
 
وبدوره أشاد رئيس مجلس الخطاطين الباكستانيين عرفان أحمد خان في حديثه مع الجزيرة نت بأعمال مالك.
 
وقال إن هناك أناسا يتدربون ثلاث سنوات أو أربعا على الكتابة بخط الثلث ولا ينجحون، أما مالك فقد امتلك الموهبة والرغبة والقدرة على مزج الألوان بعضها ببعض لينجز أعمالا رائعة خرجت من يد رجل هو بالأصل عسكري وليس متفرغا للخط والفن.
 
أما الخطاط محبوب علي فاعتبر أن استعمال مالك لخط الثلث بالمهارة الموجودة في لوحاته مؤشر على أن الأمر فضل من الله عليه ليس إلا.
 
واجتذب معرض مالك الكثير من محبي الخط والفن فضلا عن العديد من الدبلوماسيين العرب والمسلمين والأجانب الذين جاؤوا للاطلاع على إنجاز سبع سنوات متواصلة من العمل الدؤوب لمالك.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة