موسكو تنتقد تمديد العقوبات الأميركية على ليبيا وإيران   
الأحد 1422/5/15 هـ - الموافق 5/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعربت موسكو عن سخطها لقرار واشنطن تمديد العقوبات التي تفرضها على كل من ليبيا وإيران خمس سنوات أخرى. ويقضي القرار الأميركي بتقليص الاستثمار الأجنبي في صناعة النفط أو الغاز الإيراني أو الليبي.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن مصادر في وزارة الخارجية قولها "إن القرار الأميركي يهدد بخلق صعوبات أكثر في حركة المجتمع الدولي وللعلاقات الروسية الأميركية خاصة"، ووصفت هذه المصادر القرار بأنه خاطئ.

وفي الوقت نفسه أكدت المصادر الروسية أن موسكو ستستمر في التعاون مع حكومتي طرابلس وطهران، وأشارت إلى أن لدى روسيا اهتماماتها الاقتصادية الخاصة بها مع هذه الدول ولن يستطيع أي طرف ثالث أن يمنعها.

ويعطي القانون الإدارة الأميركية الحق في معاقبة أي شركة أجنبية تستثمر أكثر من 20 مليون دولار في قطاع صناعة النفط أو الغاز في أي من البلدين.

وكانت المفوضية الأوروبية قد انتقدت في وقت سابق تلك العقوبات وقالت إنها تهدد نظام حرية التجارة العالمية.

وتتهم الولايات المتحدة كلا من إيران وليبيا بالضلوع في ما تصفه بالإرهاب الدولي ومعارضة عملية السلام في الشرق الأوسط، كما تتهم البلدين بالسعي لتطوير أسلحة دمار شامل، في حين ينفي البلدان جميع تلك الاتهامات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة