باحث في غوغل: الآلات بذكاء الإنسان خلال أعوام   
الثلاثاء 13/6/1437 هـ - الموافق 22/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)

قال الباحث المتخصص في مجال الذكاء الاصطناعي لدى شركة غوغل وجامعة تورنتو إن الآلات ستوازي الإنسان ذكاءً خلال خمسة أعوام من الآن. 

وأضاف جيوفري هينتون، الذي يوصف بالأب الروحي للذكاء الاصطناعي، بأن أقوى الآلات الحالية أصغر من دماغ الإنسان بملايين المرات، ورغم أنها تمتلك ما يعادل مليار نقطة تشابك عصبي مقارنة بألف تريليون نقطة تشابك عصبي بالدماغ البشري فإنها تتطور بسرعة كبيرة وتصبح أكثر تعقيدا كل عام.

وفي إجابة عن سؤال طرحته عليه مجلة "ماكلينز" الكندية حول ما إذا كان علينا أن نخشى من الذكاء الاصطناعي، قال هينتون إن أي تقنية جديدة قد تكون مثيرة للخوف في حال أسيء استخدامها, وأضاف أن النقطة الأساسية هنا هي كيفية تعاملنا مع التكنولوجيا بشكل لا يجعل منها مؤذية للبشر.

ويقف هينتون خلف تطوير برنامج غوغل الذكي "ألفاغو" الذي هزم بطل العالم في لعبة "غو" الكوري لي سيدول عبر تحقيق ثلاثة انتصارات متتالية.

كان الخبراء يعتقدون أن تقنيات الذكاء الاصطناعي ستحتاج عشر سنوات قبل أن تهزم البشر في لعبة غو بسبب تعقيدها (الأوروبية)

وتُلعب "غو"على لوحة تحتوي على 19 سطرا أفقيا ومثلها عموديا، ويستخدم فيها 361 حجرًا بلونين مختلفين، وقد اعتبر الخبراء عام 2014 بأن تقنيات الذكاء الاصطناعي ستحتاج عشر سنوات قبل أن تتمكن من هزيمة البشر في هذه اللعبة على عكس لعبة الشطرنج، حيث هزم حاسوب "آي بي أم" (ديب بلو) بطل اللعبة غاري كاسباروف قبل عقدين من الزمن. ولهذا اعتبر إنجاز "ألفاغو" إشارةً إلى القفزة النوعية والمتسارعة في تقنيات ذكاء الآلة.

وتعتمد تقنيات الذكاء الاصطناعي الحديثة على مفهوم "التعلّم العميق" الذي يعتمد على عصبونات عصبية افتراضية تشبه تلك الموجودة في دماغ الإنسان، ويستخدم هذا المفهوم أساليب مشابهة لأساليب البشر في التفكير وابتكار الحلول والوصول إلى نتائج جديدة لا تعتمد بالضرورة على المدخلات والمعلومات الأولية التي تم تلقينها للحاسوب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة