سبيتز يراهن على فيلبس بأولمبياد لندن   
الثلاثاء 1433/9/6 هـ - الموافق 24/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:59 (مكة المكرمة)، 14:59 (غرينتش)
مارك سبيتز يتوقع مفاجآت في منافسات السيدات بأولمبياد لندن 2012 (الأوروبية)

تمكن ما يعرف بالأسطورة الأولمبية السباح الأميركي المعتزل مارك سبيتز -الذي نال سبع ميداليات ذهبية في أولمبياد ميونخ 1972- من التربع على القمة على مدى ثلاثة عقود إلى أن جاء مايكل فيلبس وحصد ثماني ميداليات في أولمبياد بكين 2008.

وأعرب سبيتز عن ثقته بأن فيلبس (27 عاما) سيتمكن من مواصلة مشواره الأولمبي عندما يشارك في أولمبياد لندن 2012 هذا الشهر.

وقال في حوار عبر الهاتف مع وكالة الأنباء الألمانية "لست ممن يحبون المراهنة، ولكنني إذا كنت سأراهن بمالي على أحد فإنني أختار مايكل فيلبس".

وأشاد سبيتز (62 عاما) بريان لوكتي أكبر خصوم فيلبس، ووصفه بأنه سباح عظيم آخر، ولكنه يرى أن وضع السباحين الأميركيين على مرتبة واحدة إنما يحدث "من أجل الفرقعة التلفزيونية".

وأكد أنه مع عودة السباحة إلى قواعدها الصحيحة بحظر ارتداء حلات السباحة التي تتمتع بتكنولوجيا عالية فإنه لا شيء سيؤثر حقا على الصورة الكبيرة وقال "ستتركز الأنظار على فيلبس حتى لو ارتدى منافسوه معاطف الفراء".

وتعليقا على حال هذه الرياضة بعد حظر حلات السباحة ذات التكنولوجيا العالية، قال سبيتز إن هذا النوع من حلات السباحة كان له تأثير عظيم على هذه الرياضة، ولم ندرك حقا هذا التأثير الكبير الذي كانت تتمتع به هذه الحلة المكونة من قطعة واحدة حتى قاموا بحظرها، متخذين خطوة هائلة إلى الوراء.

ولكن -يتابع سبيتز- الأشخاص أنفسهم ما زالوا يحققون الفوز. ستتركز الأنظار من جديد على فيلبس.

وعن معنويات فيلبس -الذي حقق إنجازا كبيرا بإحرازه ثماني ذهبيات- أشار سبيتز إلى أن ذلك الإنجاز سيشعره بقدر كبير من الراحة، ولكنه في الوقت نفسه سيحمله مسؤولية تجاه رعاته وتجاه نفسه، أبسطها أنه أصبح عليه مواصلة ممارسة السباحة لأربعة أعوام أخرى مع العلم بأن المحافظة على الحالة الذهنية والنفسية في السباحة أمر بالغ الصعوبة.

مارك سبيتز وهو في ريعان شبابه (الأوروبية)

مفاجآت
ورجح سبيتز أن تحدث مفاجآت ونتائج غير متوقعة في أولمبياد لندن 2012 التي تبدأ نهاية هذا الشهر، كأن يجرد أحد السباحين من ميداليته الذهبية أو الفضية أو البرونزية بسبب اختبار المنشطات، مشيرا إلى أن المفاجآت الحقيقية قد تحدث في منافسات السيدات.

وردا على ما يمكن أن تفتقده السباحة لتتحول إلى رياضة كبيرة دائمة، قال الأسطورة الأولمبية إن مشكلة السباحة هي أنك لا تلعبها، بمعنى أن السباق الواحد يستغرق من 20 ثانية إلى دقيقتين تقريبا، وسيكون من الممل أن تشاهد أحدا يسبح لمدة خمس دقائق أو ربما عشر دقائق لأنه لن يشاهد أي تغيرات سريعة، فالأمر أشبه بالنظر إلى الطلاء وهو يجف.

وتعليقا على مستقبل بطل السباقات القصيرة العداء أوسين بولت، قال سبيتز إنه شخصية ديناميكية ومثيرة للجدل وكثير الكلام مثل الملاكم محمد علي، وهو في الوقت نفسه يشارك في سباقات بالغة القصر.

وعن المنشطات المحسنة للأداء، قال السباح المعتزل، إن المنشطات المدرجة على القوائم أصبحت من المدرسة القديمة ولم يعد الرياضيون الكبار يتعاطونها منذ عدة أعوام، هذا هو الرهان المضمون، وإذا لم تكن بعض المواد مدرجة بعد على هذه القائمة، فبوسعك تعاطي كل ما تريد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة