اليوسف يتحدى ظلام البصر في "تجلي البصيرة"   
الأربعاء 1426/8/25 هـ - الموافق 28/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:12 (مكة المكرمة)، 13:12 (غرينتش)
أحد اعمال اليوسف في معرضه "تجلي البصيرة"
 
 
افتتح في صالة البارح للفنون التشكيلية بإحدى ضواحي العاصمة البحرينية المنامة بحضور حشد من المثقفين والفنانين التشكيليين معرض الفنان ناصر اليوسف تحت عنوان "تجلي البصيرة".
 
وعرضت في معرض الفنان اليوسف -الذي فقد بصره منذ نحو عشرة أعوام ويعد من أبرز الفنانين التشكيليين البحرينيين- أكثر من أربعين لوحة أغلبها كان مستوحى من التراث الشعبي البحريني بكل تفاصيله وتجلياته البسيطة مثل الرقصات الشعبية والعادات والأحياء القديمة إضافة إلى تجسيده علاقة الأهالي مع بعضهم.
 
وبالرغم من فقدان الفنان لحاسة البصر فإن قوة حاسة اللمس والإحساس الذاتي جعلته مبدعا ويتواصل مع الساحة التشكيلية البحرينية من خلال إنتاجه أعمالا فنية باهرة قد يعجز في تنفيذها من يمتلك حاسة البصر.
 
الرسام البحريني ناصر اليوسف(الجزيرة)
ويعتمد الفنان في تنفيذ أعماله على الورق والحفر حيث يقوم في بداية الأمر بقطع الشكل المطلوب من الورق  بواسطة المقص ومن ثم يضع هذا الشكل على قطع خشبية ويبدأ حفرها للوصول للشكل المطلوب بواسطة اللمس وصولا إلي طباعة الشكل المحفور على الورق فتظهر في الأخير لوحة تشكيلية واضحة.
 
يذكر أن الرسام البحريني المولود في العام 1940 أقام عددا من المعارض الشخصية واشترك في العديد من المعارض الجماعية في البحرين ودول عربية وأوربية كما حصل على العديد من الجوائز.
_____________
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة