الأمير عبد الله يحذر من التعاون مع المتشددين   
السبت 1425/3/18 هـ - الموافق 8/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الأمير عبد الله تعهد بملاحقة منفذي التفجيرات (الفرنسية-أرشيف)
تعهد ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز بملاحقة من وصفهم بالمتشددين "مهما طال الوقت"، وطالب السعوديين بعدم التعاون مع من يسعى للإطاحة بالعائلة المالكة.

وقال الأمير عبد الله خلال استقباله عائلة أحد ضحايا العمليات الأخيرة في قصره بمدينة جدة "إن الرياض لن تتهاون مع هذه الفئة الضالة"، وحذر السعوديين من مغبة التعاطف مع هذه الفئة "التي تسعى لزرع الفساد والرعب في البلاد".

وأضاف "أن الذي يسكت عن الذي حدث في الرياض وينبع يعد شريكا لمدبري الهجمات في جريمتهم"، مشيرا إلى أن ذلك يعد أمرا لا يمكن قبوله على الإطلاق.

وتأتي تصريحات ولي العهد السعودي بعد أسبوع من مقتل خمسة مهندسين غربيين في هجوم استهدف مشروعا للبتروكيماويات في مدينة ينبع المطلة على البحر الأحمر. وقتل ستة على الأقل الشهر الماضي في هجوم انتحاري على مبنى الإدارة العامة للمرور في الرياض.

ودشنت المملكة حملة إعلامية لقلب الرأي العام ضد من تصفهم بالمتشددين، وعرضت مكافأة تصل إلى 1.9 مليون دولار مقابل معلومات تفضي إلى معرفة أماكنهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة