افتتاح معرض فرانكفورت للكتاب   
الأربعاء 1431/10/28 هـ - الموافق 6/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)

يشارك في المعرض 7533 جهة من 111 دولة على مساحة 172 ألف متر مربع (الفرنسية) 

شارك وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله في افتتاح معرض فرانكفورت الدولي للكتاب, في حين مثلت رئيسة الأرجنتين كريستينا كيرشنر بلادها كضيف شرف المهرجان في نسخته الـ62.

وستنطلق الأربعاء فعاليات المعرض الذي يشارك فيه 7533 جهة عرض من 111 دولة, وسيستقبل غدا المتخصصين في قطاع الكتب, قبل أن يفتح أبوابه للجمهور اعتبارا من بعد غد الخميس حتى الأحد المقبل.

وترجمت الأرجنتين 200 كتاب من الإسبانية إلى الألمانية للمشاركة بها في المعرض, وهو أكبر عدد من الكتب تشارك به أي دولة من الدول التي اختيرت من قبل كضيف شرف المعرض.

وتحتل بريطانيا والولايات المتحدة المركز الثاني في أكثر الدول مساهمة في المعرض بعد ألمانيا التي يمثلها 3315 جهة عرض في المعرض الذي سيقام على مساحة تقدر بـ 172 ألف متر مربع.

"
توجد بوادر إيجابية تتعلق بالتطور الاقتصادي لتجارة الكتب هذا العام في ألمانيا حيث ارتفعت قيمة مبيعات قطاع الكتب خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بنسبة 0.8% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي
"
الإعلام الرقمي

وفي إطار برنامج بعنوان "فرانكفورت سباركس" سيتناول الموضوع الرئيسي للمعرض هذا العام وهو  الإعلام الرقمي والكتب الإلكترونية التي تستحوذ وفقا لبيانات رابطة تجارة الكتب على 1% من سوق الكتاب.

وتتوقع الرابطة أن تصل نسبة الكتب التي تنشر وتباع وتقرأ إلكترونيا إلى 10% على المدى المتوسط, ويطالب رئيس الرابطة بتطبيق تخفيض قيمة الضريبة المضافة على الكتب الإلكترونية أيضا، إذ إنه لا يرى سببا "لهذا التعامل الضريبي غير المتساوي".

وتوجد بوادر إيجابية تتعلق بالتطور الاقتصادي لتجارة الكتب هذا العام في ألمانيا، حيث ارتفعت قيمة مبيعات قطاع الكتب خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بنسبة 0.8% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وسط توقعات من رابطة تجارة الكتب باستمرار هذا الارتفاع حتى نهاية العام.

الجدير بالذكر أن إدارة المعرض توقعت في الشهر الماضي انخفاض أعداد العارضين في معرض العام الحالي مقارنة بعام 2009, بسبب الأزمة الاقتصادية في شرق أوروبا والمشاركة المحدودة للصين ضيف شرف العام الماضي، إلا أن الزيادة وصلت إلى 200 جهة عرض مقارنة بالعام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة