خمسة قتلى لطالبان في غارة للناتو جنوب أفغانستان   
الأحد 1427/9/30 هـ - الموافق 22/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
هجمات طالبان تزايدت رغم تصاعد عمليات الناتو (رويترز)
قتل خمسة من عناصر حركة طالبان في غارة جوية جديدة شنتها مقاتلات تابعة لحلف الناتو في جنوب شرق أفغانستان.

وقال بيان لقوة المساعدة الأمنية الدولية في أفغانستان "إيساف" إن الغارة جاءت ضمن سلسلة هجمات في إطار ما يعرف بعملية "غضب الجبال" التي تعد الأوسع ضد مقاتلي طالبان ومن تصفهم القوات الدولية بالمتمردين.

وأوضح الناتو أن قواته قتلت "المتمردين" باستخدام قنابل دقيقة استهدفت معسكرا لطالبان في مقاطعة جايان بولاية باكتيكا.

ولم ترد أي تقارير بشأن وقوع إصابات في صفوف السكان أو القوات الأفغانية أو قوات الناتو.

من جهته قال الجنرال جيمس تيري نائب القائد العام للعملية "سنبقى حلقة وصل في مسيرة حكومة أفغانستان نحو مستقبل آمن من خلال ملاحقة وقتل متطرفي طالبان أينما اختبؤوا".

وجاء تصعيد عمليات الناتو بعد يومين من قيام مسلحين يشتبه بأنهم من حركة طالبان بقتل ثمانية مدنيين كانوا يعملون في قاعدة للجيش الأميركي في وادي كورانجال بولاية كونار في شرق أفغانستان.

على صعيد آخر قال مراسل الجزيرة في إسلام آباد إن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي طلب مساعدة الزعيمين الباكستانيين مولانا فضل الرحمن وأصفنديار ولي خان  لدعم جهود استعادة الاستقرار إلى أفغانستان.

جاء ذلك بعد نجاح فضل الرحمن مؤخرا في التوسط بين الحكومة الباكستانية والمسلحين القبليين في مناطق القبائل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة