الكنيسة الروسية تعلق زيارة القدس   
الخميس 17/6/1422 هـ - الموافق 6/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية أليكسي الثاني
أعلنت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تعليق رحلات الحج إلى مدينة القدس، يأتي هذا التطور بعد أن تم إلغاء لقاءين لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بكل من رئيس بطريركية موسكو ورئيس البرلمان. في غضون ذلك اتهم شارون الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بوضع عراقيل أمام اتفاقية سلام في الشرق الأوسط.

فقد قال المتحدث باسم بطريركية موسكو نيقولاو بالاشوف إن البعثة الأرثوذكسية في القدس لا تستطيع تأمين أمن الحجاج. وأوضح أن "الحجاج يتوجهون للقدس بشكل فردي وبوسائلهم الخاصة وأن البعثة الروسية تحاول تقديم المساعدة لهم ولكننا مرغمون على عدم إرسال حجاج في رحلات منظمة".

لكن مراسل الجزيرة في موسكو ذكر أن الأنباء التي أشارت إلى قيام شارون بإلغاء اللقاءين نظرا لوعكة صحية أو لأسباب أمنية أو قانونية يبدو أنها محاولة للتغطية على رفض عدد من القيادات الكنسية والسياسية الروسية لمقابلته.

وكان رئيس مجلس الدوما غينادي سيليزنيف وبطريرك الكنيسة الأرثوذكسية لعموم روسيا إلكسي الثاني قد رفضا الالتقاء بشارون مما شكل صفعة له، ويضيف المراسل أن هناك رفضا شعبيا لزيارة شارون إلى موسكو.

وكان شارون قد دعا أمس أثناء اجتماعه بيهود روسيا إلى نبذ خلافاتهم والهجرة إلى إسرائيل، وقال إن اليهود يواجهون أسوأ حملة ضد السامية منذ الحرب العالمية الثانية، وأضاف أن إسرائيل يمكنها أن تستقبل مليونا منهم في غضون 10 إلى 15 عاما.

يذكر أن إسرائيل استقبلت حتى الآن مليون شخص من يهود روسيا يشكلون ما يقارب سدس عدد سكان إسرائيل البالغ ستة ملايين نسمة.

وينقسم اليهود الروس في انتمائهم بين مؤتمر المجموعات اليهودية في روسيا الذي انتخب الحاخام الأكبر بيرل لازار وهو من المتشددين, والمؤتمر اليهودي الروسي التابع للمؤتمر اليهودي العالمي الذي لا يعترف بلازار حاخاما لروسيا.

بوتين وشارون
اتهام عرفات

وفي اليوم الأخير من زيارته لموسكو قال شارون إنه من الصعب استئناف محادثات سلام بينما ينفذ الفلسطينيون عمليات "انتحارية" في إسرائيل.

وأضاف أن عرفات يضع العقبات أمام عملية السلام حيث لا يفهم سوى لغة الضغط، وأشار إلى أن الرئيس الفلسطيني اتخذ إستراتيجية المقاومة المسلحة بعد فشل محادثات كامب ديفيد العام الماضي.

واتهم شارون الرئيس الفلسطيني بتشكيل تحالف مع منظمات سماها بالإرهابية في العراق ومع أسامة بن لادن.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ شارون لدى لقائه أمس عن رغبة بلاده في القيام بدور رئيسي لوقف المواجهات المستمرة منذ 11 شهرا في الأراضي الفلسطينية دون أن يشير إلى أي مبادرات سلام جديدة، كما عبر عن قلقه من تعثر مفاوضات السلام.

كما أبدى بوتين حرصه على سلامة الإسرائيليين من أصل روسي وقال نريد لهؤلاء أن يعيشوا في أمن وسلام، وندد بالعمليات التي تستهدف المدنيين.

وأشار الرئيس الروسي إلى العلاقات القوية التي تربط موسكو بالعالم العربي وبالفلسطينيين مما يعطي بلاده الأساس الجيد للاضطلاع بدور الوسيط بين الطرفين.

وطالب شارون روسيا بممارسة ضغوط على الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لوقف المواجهات، كما طالبها بوقف اتفاقات التعاون العسكري مع إيران وخاصة ما يتعلق بنقل الخبرات النووية والصاروخية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة