حكومة الذهبي تؤدي اليمين أمام الملك الأردني   
الاثنين 16/11/1428 هـ - الموافق 26/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)
أربع حقائب منحت لنساء في حكومة الذهبي التي ضمت 27 وزيرا (الفرنسية)

أدت الحكومة الأردنية الجديدة برئاسة نادر الذهبي اليمين الدستورية أمام الملك عبد الله, لتكون سادس حكومة منذ اعتلائه العرش في 1999.
 
وطلب الملك من الحكومة التي تضم 27 وزيرا -خمسة منهم كانوا في الحكومة الفائتة- تسريع الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية, ومحاربة الفساد وإيجاد مناصب شغل في بلد متوسط الدخل فيه 155 دولارا, وتتراوح نسبة البطالة فيه بين 14% و30%.
 
ومن أبرز وجوه الحكومة وزير الخارجية الجديد صلاح الدين البشير (وزير التجارة والعدل سابقا) الذي طار إلى الولايات المتحدة لحضور لقاء أنابوليس مباشرة بعد أداء اليمين.
 
ومنح عبد الرحيم العكور القيادي السابق في جبهة العمل الإسلامي أكبر أحزاب المعارضة –حتى انشقاقه عنها في 2000- حقيبة وزير الشؤون البرلمانية.



 
والذهبي (61 عاما) الحائز على دبلوم في هندسة الملاحة الجوية من جامعة كرانفيلد البريطانية كان وزير نقل, وقد سيّر المنطقة الاقتصادية الخاصة في العقبة منذ 2004.
 
وسيطلب الذهبي حسب مصدر مقرب منه من وزرائه إشهار ذممهم المالية وقطع ارتباطاتهم بأعمال خاصة إن وجدت.
 
ويحل الذهبي محل معروف البخيت الذي استقالت حكومته الأسبوع الماضي بعد انتخابات تشريعية قالت جبهة العمل الإسلامي -التي فقدت 11 من مقاعدها- إنها كانت محل تزوير.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة