كلينتون تعود لممارسة مهامها بعد غياب   
الجمعة 1434/2/14 هـ - الموافق 28/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)

كلينتون تغيبت عن الحياة العامة بعد إصابتها بارتجاج دماغي في 13 ديسمبر/كانون الأول (الفرنسية-أرشيف)

قال المتحدث باسم وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إنه من المتوقع أن تستأنف الوزيرة مهامها الرسمية الاثنين المقبل، وذلك بعد ثلاثة أسابيع من إصابتها بارتجاج دماغي أقعدها في منزلها وعزلها عن الحياة العامة.

وأوضح المتحدث، فيليب رينيه، أن كلينتون (65 عاما) تتماثل للشفاء في المنزل وستعود لمزاولة جدول أعمالها الاثنين المقبل، مشيرا إلى أنه ليس لدى الوزيرة أي شيء على جدول الأعمال هذا الأسبوع بسبب عطلة طويلة خُطط لها مسبقا.

ويقول الأطباء إن كلينتون عانت من إصابة بفيروس معوي في مطلع ديسمبر/كانون الأول تسبب بفقدانها السوائل ثم إصابتها بإغماء جعلها تسقط ويترطم رأسها بالأرض، وشخص الأطباء إصابتها بارتجاج دماغي في 13 ديسمبر/كانون الأول ولم تظهر إلى العلن منذ ذلك الوقت.

وأوصى الأطباء كلينتون بالراحة في المنزل وتجنب السفرات الكثيرة المكثفة التي اعتادت القيام بها بوصفها وزيرة للخارجية وذلك حتى منتصف يناير/كانون الثاني المقبل.

ويذكر أن كلينتون ألغت نتيجة مرضها جولاتها التي كانت مقررة إلى منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما أجلت استجوابها في العشرين من الشهر الجاري أمام مجلسي الشيوخ والنواب بشأن مقتل السفير الأميركي في بنغازي وثلاثة من معاونيه، وهو الأمر الذي دفع منتقديها إلى الزعم بأن تغيبها الطويل عن الحياة العامة محاولة منها لتجنب الإدلاء بشهادتها في تلك الحادثة.

وتعتزم كلينتون ترك منصبها في نهاية شهر يناير/كانون الثاني المقبل، وهو الموعد الذي يؤدي فيه الرئيس باراك أوباما القسم لبدء دورة جديدة من رئاسته، وسيخلفها في هذا المنصب عضو مجلس الشيوخ السيناتور الديمقراطي جون كيري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة