مجموعة الثماني تقرر دعم أفريقيا والفلسطينيين   
الجمعة 1426/6/2 هـ - الموافق 8/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:13 (مكة المكرمة)، 13:13 (غرينتش)
القمة نجحت في إعادة الحوار بين الدول الموقعة على اتفاق كيويو والولايات المتحدة (الفرنسية)
 
اتفقت مجموعة الدول الصناعية الثماني التي أنهت اجتماعها اليوم في غلين إيغلز بأسكتلندا على دعم القارة الأفريقية بخمسين مليار دولار لمحاربة الفقر والمجاعة وهي القضية التي تبناها رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.
 
وقدمت الدول الثماني أيضا ثلاثة مليارات دولار للسلطة الفلسطينية، وأعلن بلير أن القمة قررت تقديم هذا المبلغ في السنوات القليلة القادمة "لتشجيع آفاق السلام في الشرق الأوسط وحتى يمكن لدولتين, إسرائيل وفلسطين, وشعبين وديانتين العيش جنبا إلى جنب في سلام".
 
كما دعت القمة في بيانها الختامي الذي وقعه قادة هذه الدول بالإضافة إلى خمس دول سميت بالناشئة، إلى إلغاء كل أشكال الدعم عن صادرات المنتجات الزراعية "في الوقت المناسب".
 
وتوصل قادة الدول الثماني إلى اتفاق بشأن بروتوكول كيوتو الخاص بارتفاع حرارة الأرض، ووصف الرئيس الفرنسي جاك شيراك الاتفاق بأنه مهم "وإن كان لا يحقق كل ما هو مطلوب", معتبرا أن أهم ما في الاتفاق أنه أعاد الحوار بين دول كيوتو السبع والولايات المتحدة.
 
ويشير شيراك بعبارة دول كيوتو السبع إلى الدول الصناعية السبع الكبرى الموقعة على بروتوكول يهدف إلى خفض انبعاثات الغاز المسببة لارتفاع حرارة الأرض.
 
وقد شارك في حفل التوقيع على البيان الختامي رؤساء دول أفريقية هي الجزائر وإثيوبيا وغانا ونيجيريا والسنغال وجنوب أفريقيا وتنزانيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة