مسيرة لقوى ثورية تندد بقانون التظاهر في مصر   
الأحد 28/6/1435 هـ - الموافق 27/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:42 (مكة المكرمة)، 3:42 (غرينتش)

نظم نشطاء مصريون مسيرة إلى محيط قصر الاتحادية الرئاسي أمس السبت احتجاجا على قانون التظاهر، في حين واصل معارضو الانقلاب العسكري فعالياتهم المطالبة بإسقاط ما يسمونه "حكم العسكر".

وطالب المتظاهرون بإلغاء القانون الذي أقرته الحكومة المؤقتة خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في محاولة للحد من الاحتجاجات التي تفجرت بعد الانقلاب العسكري الذي قاده وزير الدفاع السابق والمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي للإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي يوم 3 يوليو/تموز الماضي.

كما طالبوا بالإفراج عن المعتقلين الذين صدرت أحكام قضائية بحبسهم بتهم بينها مخالفة قانون التظاهر.

وهتف المتظاهرون "يسقط يسقط حكم العسكر"، وأحرق البعض ملصقات للسيسي الذي استقال من منصبه كقائد للجيش الشهر الماضي استعدادا لخوض انتخابات الرئاسة المقررة يومي 26 و27 مايو/أيار المقبل.

ورشق بعض المتظاهرين رجال الشرطة بالحجارة، لكن الشرطة لم تتعامل معهم كما تتعامل مع معارضي الانقلاب العسكري.

معارضو الانقلاب يؤكدون
استمرار فعالياتهم حتى إسقاطه (الجزيرة نت
)

تشييع قتيلة الفيوم
وفي سياق مواز، شيّع أهالي محافظة الفيوم (جنوب القاهرة) جنازة السيدة رضا داهش التي قتلت بالرصاص الحي أثناء مهاجمة قوات من الجيش والشرطة لمظاهرات يوم الجمعة التي حملت شعار "حاميها حراميها".

وتوعد المشيعون من أسموهم "قادة الانقلاب العسكري" بالقصاص لجميع القتلى منذ ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 وحتى اليوم.

كما حملوا وزارة الداخلية المسؤولية الكاملة، ورددوا هتافات مناهضة للانقلاب، وطالبوا بوقف ممارسات تعذيب وانتهاك بحق المعتقلين داخل السجون منذ الانقلاب, وإيقاف ما وصفوه بالقمع الأمني الممنهج ضد المعارضين.

مسيرات ليلية
وبحلول مساء السبت، نظم معارضو الانقلاب مسيرات ومظاهرات للمطالبة بإنهاء حكم العسكر وعودة المسار الديمقراطي، وذلك استجابة للتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب إلى الاحتجاج على مدار الأسبوع تحت شعار "حاميها حراميها".

ففي الجيزة، خرجت في حي المهندسين مسيرة "حاشدة" عقب صلاة العشاء لتجوب عدة شوارع رئيسية تنديدا بانتهاكات "العسكر والداخلية"، وفق ما ذكرته شبكة رصد الإخبارية.

ورفع المشاركون في المسيرة صورا للمعتقلين في السجون ولضحايا العنف ضد المتظاهرين، وكذلك شارات رابعة التي ترمز إلى القمع الدامي للمعتصمين في ميدان رابعة العدوية بالقاهرة منتصف أغسطس/آب الماضي.

وفي الجيزة أيضا، خرج أهالي قرية بهرمس في مسيرة ليلية حاشدة طافت أرجاء القرية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين. وندد المشاركون بالانقلاب العسكري وبترشح السيسي للانتخابات الرئاسية، مرددين هتافات مناهضة للسيسي وللمرشح الرئاسي حمدين صباحي.

للمزيد اضغط هنا للدخول إلى صفحة مصر

وفي مدينة الإسكندرية الساحلية (شمال القاهرة)، نظم رافضو الانقلاب العسكري مسيرة بمنطقة العوايد تنديدا بحكم العسكر وبالحكومة المؤقتة، مرددين هتافات "يسقط يسقط حكم العسكر" و"الداخلية بلطجية".

وفي مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، خرج المتظاهرون في مسيرات نددوا خلالها باستمرار حملات الاعتقال ضد المعارضين وطالبوا بالإفراج عن طالبات المنصورة الثلاث المعتقلات منذ أكثر من خمسة أشهر.

كما شهد ميدان الخضر في محافظة السويس (شرق القاهرة) تنظيم مسيرة لمناهضي الانقلاب العسكري طافت الشوارع الرئيسية لتصل إلى حي الأربعين الرئيسي بالمدينة، مشددين على مواصلة حراكهم حتى إسقاط الانقلاب.

وندد المتظاهرون بعودة دولة الفساد وسرقة مقدرات الشعب على أيدي الانقلاب وتحصين السارقين قانونيا، حسب ما ذكرته شبكة رصد. ورددوا هتافات "ثوار أحرار هنكمل المشوار"، و"ثورة تاني من جديد، الشعب المصري مش عبيد"، كما رفعوا أعلام مصر وصور الرئيس المعزول محمد مرسي، وشعارات رابعة.

وفي صعيد مصر، انطلقت مسيرة ليلية من ميدان المحطة بمدينة أسيوط ثم توجهت إلى ميدان المنفذ وجابت الشوارع الرئيسية تنديدا "بجرائم الداخلية" واعتقال الطلاب. وردد المتظاهرون هتافات مناهضة للانقلاب ومنددة بممارسات الداخلية وأبرزها "الداخلية بلطجية"، كما رفعوا شارات رابعة العدوية.

يذكر أن التحالف الوطني لدعم الشرعية دعا إلى "يوم ثوري" اليوم الأحد ضد النيابة العامة، وقال في بيان أصدره مساء الجمعة إن السلطة القائمة "خصخصت" النيابة العامة التي تنازلت عن استقلال القضاء وسيادة القانون ولم تحرك ساكنا في مواجهة جرائم "الانقلابيين"، على حد تعبيره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة