قتلى وجرحى بقصف للنظام السوري بإدلب وريف دمشق   
الأحد 1436/6/16 هـ - الموافق 5/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:52 (مكة المكرمة)، 13:52 (غرينتش)

قال مراسل الجزيرة إن ثلاثة أشخاص قُتلوا وأصيب عشرات آخرون بجراح في مدينة إدلب شمالي سوريا جراء القصف الجوي لطائرات النظام السوري، كما سقط ضحايا عدة خلال قصف النظام على ريف دمشق ودرعا (جنوب)، في وقت شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من كنيسة في بلدة الحسكة (شرق).

وذكر مراسل الجزيرة أن طائرات حربية تابعة للنظام السوري استهدفت اليوم الأحد منازل في حي الضبيط بإدلب، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة العشرات بجروح وصفت بالخطرة، فضلا عن دمار كبير لحق بالممتلكات واندلاع حرائق كبيرة في الحي.

بالتزامن مع ذلك أصيب عشرة أشخاص بجروح، منهم ستة أطفال، في قصف آخر لقوات النظام استهدف بلدة سرمين في ريف إدلب، كما لحق دمار بالممتلكات إثر غارات ببراميل متفجرة من جانب طائرات النظام استهدفت مدينة سراقب القريبة منها.

وقالت مصادر مقربة من كتائب جيش الفتح بمحافظة إدلب إنها اعتقلت أمس مفتي إدلب محمد غنيم الذي تم تعيينه مفتيا من قبل النظام، وأضافت أنه سيتم التحقيق معه.

وكان "جيش الفتح" قد سيطر قبل يومين على أجزاء واسعة من بلدة المسطومة وقتل 14 عنصرا من قوات النظام، وذلك بعد نحو أسبوع من إحكام سيطرته على مركز محافظة إدلب المحاذية للحدود مع تركيا.

video

مناطق ساخنة
وبينما تتضارب الأنباء بشأن تقدم تنظيم الدولة الإسلامية في مخيم اليرموك جنوب دمشق خلال معاركه ضد الثوار والفصائل الفلسطينية، تحاول قوات النظام التقدم ببلدة الكسوة بريف دمشق وسط قصف عنيف أسقط العديد من الضحايا المدنيين، وفقا لناشطين.

وأضاف الناشطون أن شخصين قتلا وجرح ستة آخرون جراء قصف مدفعي استهدف بلدة أفرة بريف دمشق، كما تحدثوا عن شن غارتين من طيران النظام على بلدة زبدين دون تسجيل إصابات.

وقالت الهيئة السورية للإعلام إن النظام شن غارات عدة على محافظة درعا حيث ألقى برميلاً متفجراً على الطريق الواصل بين بلدتي كفر شمس وأم العوسج، كما ألقى براميل متفجرة على مدن نوى وإنخل وبصرى الشام والشيخ مسكين وبلدات الغارية الغربية والمال وعقربا واليادودة والفيقع وحي طريق السد، دون تسجيل وقوع إصابات بين المدنيين.

وفي الوقت نفسه، شن الطيران الحربي عدة غارات جوية على مدينتي طفس وداعل بدرعا، مما ألحق أضراراً بالأبنية السكنية والممتلكات، وفقا للهيئة.

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن دوي انفجار سمع صباح اليوم في منطقة كنيسة "السيدة العذراء" بقرية تل نصري في محافظة الحسكة، مضيفا أنه لم ترد معلومات عن طبيعة الانفجار.

وقال ناشطون إن أعمدة الدخان التي شوهدت في سماء القرية ناجمة عن حرق تنظيم الدولة أجزاء من الكنيسة، حيث تشهد المنطقة اشتباكات منذ أسابيع بين التنظيم من جهة ووحدات حماية الشعب الكردي وقوات حرس الخابور والمجلس العسكري السرياني من جهة أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة