هوليود تطالب بحماية أعمالها من قراصنة الإنترنت   
الأربعاء 14/1/1423 هـ - الموافق 27/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دخلت شركات صناعة السينما والتلفزيون في هوليود معركة قضائية مريرة مع مؤسسات وادي السليكون التكنولوجية العملاقة بشأن كيفية الحد من القرصنة المتزايدة التي تتعرض لها الأعمال السينمائية والموسيقية والبرامج الرقمية على الإنترنت.

فقد قدم مسؤولو هوليود دعوى أمام إحدى المحاكم الأميركية في العاصمة واشنطن طالبوا فيها بحماية أعمالهم الفنية التي تبلغ قيمتها نحو 450 مليار دولار من القرصنة. وقال مدير شركة والت ديزني مايكل إيزنر في جلسة الاستماع للقضية إن صناع أجهزة الكمبيوتر يحاولون جني الأرباح من خلال أعمال القرصنة على حساب جهود أصحاب الأعمال الإبداعية.

وأشار إيزنر إلى دراسة حديثة أظهرت أن أكثر من 350 ألف عمل سينمائي يتم تحميلها يوميا على الإنترنت عن طريق القرصنة.

من جهتها دافعت مؤسسات وادي السليكون عن نفسها بالقول إن اتخاذ أي إجراءات حماية سيقوض الإبداع التكنولوجي ويضر بمستخدمي الكمبيوتر الذين ربما يقومون بعمليات استنساخ قانونية لمواد اشتروها ويريدون نسخها على جهاز آخر.

وقالت نائبة رئيس شركة إنتل ليزلي فاداسز إن هوليود عبرت عن نفس الموقف عند ظهور أجهزة الفيديو قبل عدة عقود، لكنها ابتكرت بعد ذلك طرقا للاستفادة من ذلك.

يشار إلى أن الكونغرس يسعى حاليا لفرض إجراءات حماية على برامج الكمبيوتر، في خطوة لقيت معارضة كبيرة من أنصار حرية التعبير والمؤسسات التكنولوجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة