منشق عراقي يرفض لقاء سفير بغداد في عمان   
الثلاثاء 1422/6/16 هـ - الموافق 4/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صدام حسين
قالت مصادر مطلعة إن علاء عبد القادر سليمان المجيد، ابن عم الرئيس العراقي صدام حسين وأحد مرافقيه السابقين رفض لقاء السفير العراقي في عمان صباح ياسين الذي كان طلب التباحث معه، وكان المجيد وصل إلى عمان في محاولة للحصول على لجوء في إحدى الدول العربية.

وقال أحد مرافقي المجيد إن هذاالأخير قرر عدم تلبية طلب السفير العراقي لقاءه رغم أنه كان قد وافق سابقا على عقد هذا اللقاء لبحث إمكانية إيجاد حل لمشكلته. ولم يوضح المصدر نفسه أسباب تراجع المجيد عن موقفه.

وأكدت الأنباء أن السفير العراقي حاول مرتين لقاء المجيد في الفندق الذي يقيم فيه في عمان غير أنه لم يتمكن من ذلك.

وكان ابن عم الرئيس العراقي صرح في وقت سابق أنه يبحث عن بلد عربي يؤمن له اللجوء السياسي وذلك إثر خلافات بينه وبين الحكومة العراقية لم يرغب في الكشف عنها.

وأكد المجيد الذي قدم نفسه على أنه ابن أخت علي حسن المجيد وابن عم الرئيس صدام حسين, أنه غادر العراق منذ شهرين ونصف في مهمة إلى المغرب على أن يعود بعدها إلى العراق. وأضاف أن خلافات حدثت بينه وبين الحكومة العراقية الجديدة تمنعه من العودة إلى العراق.

ونقلت الصحف الأردنية اليوم عن مصدر حكومي عراقي قوله إن المجيد فر من العراق بسبب تورطه في قضايا نصب وفساد.

وكان قريب آخر للرئيس العراقي هو حسين كامل قد فر في مطلع التسعينات إلى الأردن مع شقيقه وزوجتاهما - وهما ابنتي الرئيس صدام حسين - وبعد اتصالات سرية مع بغداد عاد حسين كامل وشقيقه للعراق غير أنهما لقيا مصرعهما على يد أشخاص قيل أنهم أفراد من عائلتهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة