آشتون والبارزاني يبحثان مكافحة تنظيم الدولة   
الجمعة 7/10/1436 هـ - الموافق 24/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:48 (مكة المكرمة)، 11:48 (غرينتش)

التقى وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، اليوم الجمعة، رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، في اليوم الثاني من زيارة المسؤول الأميركي للعراق، بهدف تقييم الجهود المبذولة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأجرى الوزير الأميركي، بعيد وصوله إلى أربيل عاصمة الإقليم، لقاء مع البارزاني بحضور مسؤولين عسكريين في حكومة الإقليم.

وكان كارتر قد أجرى بعد وصوله أمس بغداد لقاءات مع نظيره العراقي خالد العبيدي وكذلك رئيس الوزراء حيدر العبادي، كما عقد اجتماعا مع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري شارك فيه سياسيون سنة ومسؤولون من محافظات ذات غالبية سنية، أبرزهم محافظ الأنبار صهيب الراوي وعدد من شيوخ العشائر بالمحافظة.

وأكد المسؤول الأميركي الخميس على استعداد بلاده للقيام بالمزيد "إذا ما طور العراقيون قوات قادرة على استعادة الأرض والحفاظ عليها".

ويدعم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قوات البشمركة الكردية، وذلك بتنفيذ غارات جوية بشكل يومي ضد تنظيم الدولة.

وتعد زيارة كارتر -غير المعلنة- إلى العراق، الأولى منذ توليه منصبه في فبراير/شباط الماضي، كما تأتي في إطار جولة إقليمية شملت حتى الآن السعودية والأردن وإسرائيل.

وتتزامن الزيارة مع تنفيذ القوات العراقية بدعم من مليشيات الحشد الشعبي عمليات لاستعادة السيطرة على المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة بمحافظة الأنبار غربي البلاد.

يُذكر أن التهديدات التي تعرضت لها أربيل إثر الهجوم الكاسح لتنظيم الدولة كانت أحد الأسباب التي ذكرها الرئيس الأميركي باراك أوباما وراء إعلان الولايات المتحدة شن غارات جوية ضد التنظيم منذ أغسطس/آب 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة