تحذير أميركي لروسيا بشأن العلاقات مع العراق وإيران   
الخميس 1423/6/14 هـ - الموافق 22/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هنري هايد
حذرت الولايات المتحدة روسيا من مغبة سعيها لتوثيق الروابط مع العراق وإيران مما قد يضر بعلاقاتها المتحسنة بسرعة مع واشنطن. وجاء التحذير على لسان وفد رفيع من الكونغرس الأميركي يزور موسكو حاليا.

وقال عضو الكونغرس الأميركي هنري هايد لبرلمانيين روس إنه "خلال الـ 12 شهرا الماضية تحسنت العلاقات الأميركية الروسية تحسنا كبيرا وسيكون مبعث أسف كبير أن تتسبب هذه التطورات الأخيرة في فتور العلاقات المزدهرة".

وترأس رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس النواب الأميركي هايد وفدا من الحزبين وصل إلى موسكو لمناقشة العلاقات بين البلدين والتعبير عن المخاوف الأمنية لواشنطن.

وقالت السفارة الأميركية إن الوفد اجتمع خلال الزيارة مع مسؤولين روس كبار منهم النائب الأول لوزير الخارجية فياتشيسلاف تروبنيكوف ونائب رئيس الدوما (البرلمان) فلاديمير لوكين.

وقالت السفارة إن لوكين طمأن الوفد البرلماني الأميركي بأن موسكو ستواصل خلال تعاملاتها مع بغداد التمسك بالتزاماتها فيما يتعلق بعقوبات الأمم المتحدة على العراق.

وقد بدأت موسكو وواشنطن تقاربا بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول لكن روسيا رفضت التخلي عن روابطها التجارية المربحة مع العراق وإيران، وهما بلدان يضعهما الرئيس الأميركي جورج بوش إلى جانب كوريا الشمالية ضمن ما يسميه بمحور الشر.

وزاد من مخاوف الولايات المتحدة بعد أن أعلنت موسكو الأسبوع الماضي أنها تسعى إلى إبرام اتفاق تعاون اقتصادي قيمته 40 مليار دولار مع العراق. وقالت أيضا إنها تدرس بناء خمسة مفاعلات نووية لإيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة