وفد دولي في يوغسلافيا لكسب دعمها لانتخابات كوسوفو   
الاثنين 1422/3/27 هـ - الموافق 18/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألبان من كوسوفو يرفعون علمهم (أرشيف) 
غادر مندوبو الدول الخمس عشرة الأعضاء في مجلس الأمن الدولي كوسوفو اليوم متوجهين إلى بلغراد في محاولة لكسب دعم الرئيس اليوغسلافي
فويتسلاف كوستونيتشا للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها بإقليم كوسوفو في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

ويسعى مندوبو المجلس ومعهم الحاكم الإداري للإقليم هانس هيكروب للحصول على دعم بلغراد لمشاركة صرب كوسوفو في هذه الانتخابات التشريعية الهادفة لمنح الأغلبية الألبانية حكما ذاتيا.

وكان صرب كوسوفو قد قاطعوا الانتخابات البلدية في 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وهي أول عملية انتخابية تنظمها البعثة الدولية في الإقليم.

كما سيبحث الوفد مع المسؤولين اليوغسلاف مسألة الإفراج عن السجناء الألبان المحتجزين في يوغسلافيا وكشف مصير المفقودين في الإقليم وعودة الصرب إلى هذا الإقليم الصربي ذي الأكثرية الألبانية والخاضع لإدارة الأمم المتحدة.

وكان الوفد قد التقى أثناء زيارته لكوسوفو والتي استمرت يومين عددا من الزعماء السياسيين والمسؤولين الدوليين العاملين في الإقليم إضافة إلى الرئيس الروسي الزائر فلاديمير بوتين.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها كل أعضاء مجلس الأمن الدولي بزيارة يوغسلافيا منذ الإطاحة بالرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة