قادة شيشان يدعون موسكو للتفاوض   
الأحد 1422/9/24 هـ - الموافق 9/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلون شيشان قرب غروزني (أرشيف)

دعا قادة كبار للمقاتلين الشيشان روسيا إلى التفاوض لإنهاء 26 شهرا من الحرب في الجمهورية القوقازية، وأكد القادة في بيان لهم نشر في وقت متأخر مساء أمس على شرعية أصلان مسخادوف رئيسا لجمهورية الشيشان.

وذكر بيان صادر عن مجلس قيادة القوات المسلحة الشيشانية، الذي يضم سبعة قادة ونائب الرئيس الشيشاني فاخا أرسانوف، أن المجال لا يزال متاحا أمام روسيا والشيشان للجلوس إلى طاولة المفاوضات لوضع حد لإراقة الدماء وإسدال الستار على الحرب الدائرة.

وأكد البيان تجديد الثقة بشرعية الرئيس أصلان مسخادوف الذي انتخب من قبل الشعب الشيشاني تحت إشراف منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنظمات دولية أخرى. مشيرا إلى أنه يسيطر على 90% من الوحدات القتالية في الشيشان.

ونفى البيان أن يكون لمسخادوف أي اتصالات مع الإرهابيين أو المنظمات الإرهابية. الجدير ذكره أن مسخادوف انتخب رئيسا للشيشان عام 1997 بعد أشهر من هزيمة القوات الروسية في الحرب الشيشانية الأولى بين عامي 1994 و1996.

وكان مفاوضون روس وشيشان أجروا أول محادثات مباشرة بينهما الشهر الماضي منذ اندلاع الحرب في الجمهورية القوقازية. لكن السلطات الروسية لم تعر تلك المفاوضات أهمية كافية وردت بفتور على عقد محادثات أخرى وواصلت القتال ضد المقاتلين الشيشان.

من ناحية أخرى نقلت وكالة آر أي إي نوفوستي الروسية للأنباء عن قائد القوات الروسية شمالي القوقاز الجنرال غينادي تروشيف قوله أمس إن روسيا أكملت خلال الشهر الماضي سحب جميع القوات غير المشتركة في عملية ما تسميه روسيا مكافحة الإرهاب ضد المقاتلين الشيشان. تجدر الإشارة إلى أن روسيا كانت قد أعلنت أوائل العام الجاري أنها ستسحب جيشها من الجمهورية القوقازية، ولكن هذا التحرك علق بعد سحب روسيا خمسة آلاف جندي روسي فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة