المؤتمر الوطني بليبيا يعلن خارطة طريق   
الأربعاء 1437/3/20 هـ - الموافق 30/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:52 (مكة المكرمة)، 6:52 (غرينتش)

أعلن المؤتمر الوطني العام في ليبيا أمس الثلاثاء عن خارطة طريق للمرحلة المقبلة، وقال عضو اللجنة السياسية بالمؤتمر عبد القادر حويلي إن الخطة تقضي بالعمل بالإعلان الدستوري إلى حين إعداد الدستور، وإجراء انتخابات تشريعية في البلاد لإخراجها من أزمتها الراهنة.

واتفق المشاركون في المؤتمر على تشكيل هيئة تشريعية تضم أعضاء المؤتمر المسجلين حاليا، إضافة إلى مئة نائب عن المنطقة الشرقية. وأوضح عبد القادر حويلي أنه سيتم اختيار هؤلاء عن طريق التزكية من القبائل "للحفاظ على الوحدة الليبية".

وتنص خارطة الطريق على تشكيل لجنة من داخل الهيئة التشريعية المقترحة، لمراقبة مصرف ليبيا المركزي وإعادة تشكيل الجيش. وتأتي هذه المبادرة في ظل تحفظ رئاسة البرلمانين الليبيين ونواب فيهما على الاتفاق المبرم في الصخيرات في الـ17 من الشهر الجاري.

من جهته، نفى عضو المؤتمر الوطني العام الليبي عبد الفتاح الشلوي الأنباء التي جرى تداولها في صفحات التواصل الاجتماعي فيسبوك عن إعلان رئيس المؤتمر الوطني العام نوري أبو سهمين فشل الحوار الليبي الليبي، والذي تم مع رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح في مالطا، من دون رعاية البعثة الأممية لدى ليبيا.

وقال الشلوي إن المبعوث الأممي الخاص لليبيا مارتن كوبلر طلب لقاء أبو سهمين في الأردن، لكن الأخير أكد على ضرورة عقد اللقاء بالعاصمة طرابلس.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي استقبل أول أمس الاثنين رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية المقبلة فايز السراج.

ومن المتوقع أن تشكل هذه الحكومة في منتصف يناير/كانون الثاني المقبل تنفيذا لاتفاق تم التوصل إليه في مدينة الصخيرات المغربية برعاية الأمم المتحدة.

يذكر أن مجلس الأمن أصدر يوم الأربعاء 23 ديسمبر/كانون الأول الجاري قرارا بالإجماع يدعو دول العالم إلى مساندة حكومة الوفاق الوطني برئاسة رجل الأعمال الليبي فايز السراج، واعتبارها الممثل الشرعي والوحيد لليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة