جبهة النصرة تسيطر على تلة إستراتيجية بريف حلب   
السبت 1437/6/25 هـ - الموافق 2/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:35 (مكة المكرمة)، 7:35 (غرينتش)

قالت جبهة النصرة إنها سيطرت على كامل تلة العيس الإستراتيجية بريف حلب الجنوبي، وذلك بعد معارك مع قوات النظام السوري. في حين أفاد مراسل الجزيرة بمصرع اثنين من مقاتلي حزب الله اللبناني في معارك مع المعارضة المسلحة بريف حلب الجنوبي.

وأضافت الجبهة أن مقاتليها فجروا ثلاث عربات ملغمة بمواقع لقوات النظام، إضافة للتمهيد بالأسلحة الثقيلة، ما سهل السيطرة على التلة.

وفي حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قالت جبهة النصرة إنها قتلت في كمين خمسين عنصرا وأعطبت ثماني آليات تابعة للمليشيات التي انسحبت من العيس باتجاه الحاضر.

وأوضحت أنها نصبت كمينا لقوات النظام المنسحبة من مواقع سيطرت عليها الجبهة، كما بثت صورا تظهر ما تقول إنه فرار قوات النظام خلال المعارك. لكن وكالة سانا الرسمية قالت إن القوات السورية صدت هجوم الفصائل المسلحة.

وتسعى قوات النظام الحاكم إلى السيطرة على مواقع بريف حلب الجنوبي، لا سيما تلك التي تشرف على طريق حلب دمشق الدولي.

وقال مراسل الجزيرة أحمد العساف، من غازي عنتاب التركية، إن قوات النظام كانت مدعومة بفصائل إيرانية ومقاتلين من حزب الله.

وتعتبر هذه المنطقة مهمة -كما أوضح المراسل- لأنها واصلة بين مناطق سيطرة النظام بمدينة حلب ومناطق أخرى بمدينة حماة (وسط).

وأضاف مراسل الجزيرة أن الريف الجنوبي لحلب يمر منه طريق حلب دمشق الدولي الذي يسعى النظام للسيطرة عليه حتى يكون طريقا حيويا آخر، غير الطريق الذي يصل مناطق سيطرة النظام بين حلب وحماة، والذي يمر عبر السلمية وأثريا ويشهد هجمات من تنظيم الدولة الإسلامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة