كوريا الشمالية تسمي رئيس وفدها للمحادثات السداسية   
الخميس 23/6/1424 هـ - الموافق 21/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس الوفد الأميركي في المحادثات الثلاثية في بكين قبل أربعة أشهر (رويترز)
قررت كوريا الشمالية تعيين كيم يونغ نائب وزير الخارجية ليرأس وفد بلاده إلى المحادثات السداسية التي ستعقد في العاصمة الصينية بكين الأسبوع القادم لمناقشة الأزمة النووية.

وأشارت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إلى أن ري جن نائب مدير الشؤون الأميركية بالخارجية في بيونغ يانغ سيرافق كيم في جولة المحادثات المقبلة، ويضم الوفد الكوري الشمالي عشرة أعضاء آخرين للمشاركة في المحادثات التي ستجري بالعاصمة الصينية في الفترة الواقعة بين 27 و29 من الشهر الجاري.

وكيم هو مسؤول سابق في وزارة الشؤون الآسيوية، وقد لعب دورا مهما في الإعداد للمحادثات القادمة حول الأزمة النووية، وذلك عندما التقى نائب وزير الخارجية الصيني في بيونغ يانغ في وقت سابق من هذا الشهر. وأما ري فقد ترأس وفد بلاده في المحادثات الثلاثية السابقة التي عقدت في بكين في أبريل/ نيسان الماضي.

ومن المقرر أن يشارك في هذه المفاوضات مسؤولون كبار من الولايات المتحدة والصين وروسيا والكوريتين واليابان على مدى ثلاثة أيام على أمل التوصل لتسوية للأزمة الكورية الشمالية التي اندلعت منذ عشرة أشهر على خلفية اتهامات أميركية متعلقة بطموحات بيونغ يانغ النووية.

وكانت كوريا الشمالية قد رفضت بالأمس بشكل قاطع طلبا أميركيا بإجراء عمليات تفتيش مبكرة لمنشآتها النووية، واعتبرت ذلك تدخلا سافرا في شؤونها الداخلية.

وفي سياق الإعداد للمحادثات المقبلة استقبل رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ إيل وفدا عسكريا صينيا رفيع المستوى، ويرى المراقبون أن تلك الزيارة تندرج في إطار مساعي بكين لطمأنة بيونغ يانغ التي طلبت مرارا ضمانات أمنية مقابل تخليها عن برنامجها النووي.

من جانبه حذر وزير خارجية كوريا الجنوبية من التفاؤل المفرط بشأن التوصل إلى تسوية في محادثات بكين السداسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة