هنية يدعو إلى حماية "الانتفاضة" الفلسطينية   
الأحد 1437/1/12 هـ - الموافق 25/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:22 (مكة المكرمة)، 15:22 (غرينتش)

دعا إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى حماية الانتفاضة الفلسطينية الجديدة، وحث على استمرارها وتصاعدها حتى تحقيق أهدافها بنيل الحرية والاستقلال.

وشدد هنية في كلمة وجهها من غزةَ إلى مهرجان نظمته حماس في مدينة صيدا في جنوب لبنان على رفض التحركات الأميركية الرامية إلى احتواء الانتفاضة الجديدة، وقال إن أي محاولة للالتفاف على "الانتفاضة" وحقوق الشعب الفلسطيني، ستبوء بالفشل.

وأضاف أن الفلسطينيين أمام فرصة تاريخية وأمام منعطف مهم في تاريخ القضية، داعيا الشعب وكل الفصائل إلى التمسك بحماية الانتفاضة، حتى "عودة الحقوق الفلسطينية، والتحرر من الاحتلال الإسرائيلي".

وأعلن القيادي في حماس استعداد حركته "للاتفاق على استراتيجية موحدة لحماية الانتفاضة من أجل استعادة الحق الفلسطيني".

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري أعلن في عمان عن اتفاق تلتزم فيه إسرائيل بمراقبة الحرم القدسي وباحاته بالكاميرات على مدار 24 ساعة، وأن نتنياهو وافق على أن تطبق إسرائيل سياسة تتيح للمسلمين الصلاة في الحرم القدسي، ولغير المسلمين الزيارة فقط.

لكن حركة حماس نددت بإعلان كيري، وأكدت أنه يكرّس إخضاع المسجد الأقصى للسيطرة الإسرائيلية، وأنه "فارغ المضمون"، وأنه "محاولة للالتفاف على الانتفاضة".

وقالت في بيان إن الاتفاق "محاولة خبيثة من (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو) بتواطؤ أميركي، يهدف إلى تثبيت السيطرة الصهيونية على المسجد الأقصى".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة