مبيكي يستعين بالبرازيل للفوز بتنظيم مونديال 2010   
السبت 1424/9/14 هـ - الموافق 8/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيسا جنوب أفريقيا والبرازيل وقرينتاهما في بريتوريا (الفرنسية)

صعدت جنوب أفريقيا من جهودها لدعم حملتها لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 والتي قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إقامتها في القارة الأفريقية.

ولا تقتصر هذه الجهود على مسؤولي الرياضة في جنوب أفريقيا وإنما امتدت إلى الرئيس ثابو مبيكي الذي استغل لقاءه مع نظيره البرازيلي لويس إيناسيو داسيلفا في بريتوريا ليفاجئه بطلب دعم ملف بلاده الذي يواجه منافسة من أربع دول عربية هي مصر والمغرب وتونس وليبيا.

وقال مبيكي لداسيلفا إن الإنجازات الكروية الرائعة في كأس العالم يمكنها أن تدفع الفيفا للموافقة على اقتراح من جانب البرازيل بأن تنظم جنوب أفريقيا نهائيات المونديال.

ومن جانبه رد الرئيس البرازيلي الذي يقوم بزيارة لجنوب أفريقيا على هذا الطلب المفاجئ بالإيجاب، لكنه أضاف مازحا أن هناك شرطا واحدا لذلك هو أن تسهل جنوب أفريقيا حصول المنتخب البرازيلي على لقب البطولة.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تسعى فيها جنوب أفريقيا لاستخدام الدبلوماسية في دعم ملفها لتنظيم المونديال، حيث حرص رئيسها السابق نيلسون مانديلا خلال جولة قام بها مؤخرا في أميركا اللاتينية على الترويج لهذا الملف مستغلا ما يحظى به من علاقات دولية طيبة.

رئيسة برلمان جنوب أفريقيا أثناء استقبال وفد الفيفا (الفرنسية-أرشيف)

وكانت جنوب أفريقيا قد استقبلت على مدى الأيام الماضية وفد الفيفا المكلف تفقد استعدادات الدول الخمس لاستضافة هذا الحدث الرياضي الكبير.

وحرص العديد من المسؤولين السياسيين والرياضيين على لقاء الوفد وفي مقدمتهم مانديلا الحائز على جائزة نوبل للسلام والذي قال إن على العالم أن يمنح جنوب أفريقيا فرصة لتنظيم المونديال كمكافأة لتجنبها العنف وسيلة للتخلص من حكم الأقلية البيضاء قبل نحو عشرة أعوام.

يذكر أن جنوب أفريقيا كانت قاب قوسين أو أدنى من الفوز بتنظيم كأس العالم 2006 لكنها خسرت في النهاية أمام ألمانيا بفارق صوت واحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة