اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين في باكستان   
الاثنين 1422/1/22 هـ - الموافق 16/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعمال عنف في كراتشي (أرشيف)
استخدمت الشرطة الباكستانية قنابل الغاز المسيلة للدموع والعصي لتفريق نحو ألفي متظاهر في كراتشي كانوا يحتجون على نقص المياه. 

وقال شهود عيان إن الشرطة ألقت قنابل الغاز المسيل للدموع على المظاهرة عندما حاول المتظاهرون الاحتجاج قرب منزل حاكم إقليم السند، ورد المتظاهرون بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة على رجال الشرطة. وأضاف شهود أن معظم المحال أغلقت أبوابها، وأن 35 شخصا على الأقل اعتقلوا بينما جرح آخرون أثناء الاشتباكات.

وأعلن مسؤولون في الشرطة أنه تم اعتقال عشرات الأشخاص في الوقت الذي تحركت فيه السلطات لتطبيق حظر فرضه الحكام العسكريون على تنظيم التجمعات السياسية والمسيرات.

وكانت الأحزاب السياسية والدينية في إقليم السند نظمت سلسلة من الاحتجاجات على استمرار أزمة المياه، واتهمت الحكومة العسكرية بقطع إمدادات مياه الري عن بعض مناطق الإقليم لصالح إقليم البنجاب وسط البلاد.

من جهتها تنفي الحكومة هذه الاتهامات وتقول إنها تبذل قصارى جهدها لحل المشكلة التي أثرت بشدة على المحاصيل والسكان.

تجدر الإشارة إلى أن باكستان تعاني من نقص حاد في معدلات الأمطار في السنوات الأربع الأخيرة، خاصة في إقليم السند الذي يعتمد سكانه على الزراعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة