فيجي تعلن الطوارئ وتطلب دعما دوليا لمواجهة الفيضانات   
الاثنين 1430/1/16 هـ - الموافق 12/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:20 (مكة المكرمة)، 17:20 (غرينتش)
الحاكم العسكري فرانك باينيماراما
دعا العالم لمساعدة فيجي (رويترز-أرشيف)
وسط مخاوف من انتشار الأمراض والأوبئة, أعلنت فيجي حالة الطوارئ وحظر التجول بعد اجتياح عواصف عاتية وفيضانات البلاد, مخلفة سبعة قتلى على الأقل وآلاف المشردين.

وأوضح وزير الدفاع والأمن الوطني في فيجي راتو إيبيلي أن رئيس الوزراء المؤقت وحاكم البلاد العسكري فرانك باينيماراما أعلن حالة الطوارئ لمنع عمليات السرقة بعد أيام من الأمطار الغزيرة في غرب البلاد.

ووجه باينيماراما نداء إلى العالم من أجل المساعدة لدعم برنامج الحكومة الوطنية لمواجهة الكوارث وإعادة التأهيل.

من جهتها ذكرت صحيفة فيجي تايمز أن فرق الإنقاذ التابعة للشرطة اضطرت لنقل الناس إلى أماكن آمنة فوق أسطح المباني في بعض المناطق بعدما اجتاحتها فيضانات وصل ارتفاع المياه فيها إلى ثلاثة أمتار.

وقد حذرت السلطات الصحية من احتمال انتشار مرض التيفويد عقب هطول أمطار غزيرة لمدة أربعة أيام غمرت مساحات شاسعة.

ودعت وزارة الصحة المواطنين إلى تجميع مياه الأمطار للشرب وأن يكونوا حذرين من التلوث الذي قد يسبب الإصابة بالتيفويد وحمى الدنك والإسهال، بعدما غمرت المياه ثلاث مدن بينها ووجود تهديد بتعرضها لمنخفض جوي استوائي آخر.

يأتي ذلك بينما يتوقع أن تشهد فيجي مزيدا من الأحوال الجوية السيئة الناجمة عن العواصف الموسمية خلال الأيام المقبلة.

وقد سببت الفيضانات قطع إمدادات الطاقة في بعض الأماكن وقيدت إمدادات مياه الشرب وقطعت خطوط الهواتف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة