هجوم صاروخي على قاعدة لقوات التحالف بأفغانستان   
الأربعاء 14/7/1424 هـ - الموافق 10/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات أميركية في أفغانستان (رويترز - أرشيف)
أعلن متحدث باسم الجيش الأميركي في أفغانستان اليوم الأربعاء عن تعرض قاعدة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة هناك لهجوم بالأسلحة الخفيفة دون وقوع إصابات.

وقال متحدث أميركي للصحفيين في قاعدة بغرام الجوية على بعد 50 كلم شمال كابل إنه تم إطلاق صاروخ وعيارات نارية من أسلحة خفيفة في ولاية أوروزغان أمس الثلاثاء باتجاه قاعدة للتحالف في ديه راود. وتعرضت تلك القاعدة التي تقع على بعد 400 كلم جنوب غرب العاصمة إلى هجمات متكررة يعتقد أن عناصر طالبان يقفون وراءها.

وأضاف المتحدث أن القوات الأميركية والأفغانية تواصل مطاردة مقاتلي طالبان في منطقة دايتشوبان في ولاية زابل بعد عملية عسكرية كبيرة شنتها تلك القوات على مقاتلي طالبان وتنظيم القاعدة أسفرت عن مقتل حوالي 124 مسلحا.

ومن المقرر أن تنتهي خلال أيام قليلة عملية هجومية أخرى بدأها في يوليو/ تموز الماضي حوالي ألف جندي من الجيش الأفغاني الجديد تدعمه القوات الأميركية والإيطالية. وبدأت تلك العملية التي تعد أول مهمة يقوم بها الجيش الأفغاني الجديد في وادي شاهي كوت بولاية باكتيا الشرقية على بعد 120 كلم جنوب كابل.

ويعتقد أن العديد ممن يشتبه في أنهم من مقاتلي طالبان يعيدون تجميع قواتهم في مناطق القبائل غربي باكستان. وتقوم قوات التحالف وقوامها 12500 جندي بمطاردة عناصر القاعدة وطالبان على طول الحدود الأفغانية الباكستانية البالغ طولها 2400 كلم.

وفي تطور آخر قال مسؤول إغاثة في أفغانستان رفض الكشف عن اسمه إن أربعة موظفي إغاثة أفغان قتلوا في كمين على إحدى الطرق شرقي أفغانستان. وأوضح أن خمسة من موظفي اللجنة الدانماركية لمساعدة اللاجئين الأفغان كانوا بسيارة في ولاية غازني عندما هاجمهم مسلحون أمس الثلاثاء، وأضاف أن المسلحين أخرجوا الركاب من السيارة وقتلوا أربعة منهم بينما أصيب الخامس بجروح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة