عقاقير خفض الكوليسترول تقلل خطر عدوى بكتيرية بالدم   
الأربعاء 26/12/1426 هـ - الموافق 25/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:48 (مكة المكرمة)، 10:48 (غرينتش)

أفادت دراسة طبية أن عقاقير خفض الكوليسترول في الدم يمكن أن تقلل من خطر حدوث عدوى حادة لدى مرضى يعانون من مرض القلب أو السكتة الدماغية.

وتعمل العقاقير على خفض نسبة الكوليسترول عن طريق تثبيط عمل أنزيم يتحكم في كمية الكوليسترول في الدم.

وقال باحثون من مستشفى في أونتاريو بكندا إن تلك العقاقير تعمل ضد حدوث عدوى بكتيرية في الدم وهي مشكلة خطيرة تعد أحد أهم أسباب الوفيات في وحدات الرعاية المركزة بالمستشفيات.

وفي دراسة شملت 69000 مريض من كبار السن، قال الباحثون إن هذه العقاقير قلصت من استقبال المستشفيات حالات مصابة بالعدوى بنسبة حوالي 20% لدى مرضى عولجوا من قبل من مرض بالقلب والأوعية الدموية.

وتسبب البكتريا حدوث هذه العدوى الخطيرة في الدم أو الجسم، ويزداد الأمر خطورة في حالة كبار السن أو المرضى المصابين بأمراض خطيرة فقد تؤدي إلى فشل في وظائف أحد أعضاء الجسم والوفاة.

ودرس فريق البحث بيانات لمسنين تم حجزهم في مستشفيات للإصابة بسكتة دماغية أو مشاكل في القلب، وطلب الأطباء من أكثر من 34 ألفا منهم تناول عقاقير تخفض الكوليسترول خلال 90 يوما من خروجهم من المستشفى وعدد مساو لم يطلب منهم تناول تلك العقاقير.

وبعد عامين دخل 551 من أولئك الذين طلب منهم تناول العقاقير المستشفى مصابين بعدوى في الدم بالمقارنة بعدد 667 في المجموعة الأخرى.

وأوصى الباحثون بإجراء المزيد من التجارب السريرية لاختبار فعالية عقاقير خفض الكوليسترول ضد العدوى البكتيرية في الدم والجسم.

ومن أهم هذه العقاقير "ليبيتور" الذي تنتجه شركة فايزر و"زوكور" من إنتاج شركة ميريك و"إسترازينيكا" من إنتاج شركة كريستور.

وارتفاع الكوليسترول في الدم والتدخين وداء البول السكري وارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن أو البدانة، عوامل مساعدة على الإصابة بمرض القلب وهو أحد أكبر أسباب الوفاة في الدول الغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة