طهران تعلل غلق المركز البريطاني بأسباب اقتصادية ولندن تنفي   
الأحد 12/2/1430 هـ - الموافق 8/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:37 (مكة المكرمة)، 13:37 (غرينتش)
المتحدث الإيراني دعا بريطانيا لعدم تسييس القضية (الفرنسية-أرشيف)
قالت إيران إن المركز الثقافي البريطاني في طهران أغلق لأسباب اقتصادية, وحثت لندن على عدم "تسييس" القضية.

وقال المتحدث الحكومي الإيراني غلام حسين إلهام إن لندن اختارت على الأرجح وقف عمليات المجلس الثقافي البريطاني لأسباب اقتصادية، مضيفا أن إيران لم توقف عمل المجلس رغم أنه لم يحصل على ترخيص عمل".

في المقابل قال الرئيس التنفيذي للمجلس الثقافي البريطاني مارتن ديفدسون إن "ادعاءات إيران محاولة على ما يبدو لصرف الأنظار عن حقيقة أن السلطات ضغطت على موظفينا للاستقالة بحلول 31 يناير/كانون الثاني بنية واضحة لوقف عملنا".

وشدد ديفدسون على أن بلاده لا تريد جعل الأمر قضية سياسية, معتبرا أن التعاون التعليمي والثقافي في صالح كلا البلدين, ورحب بإجراء مناقشات مع السلطات المختصة بشأن استئناف عمل المركز في أقرب وقت.

كان المجلس الثقافي البريطاني قال إنه علق عملياته اعتبارا من 31 يناير/كانون الثاني بسبب "تعرض العاملين المحليين فيه للترهيب".

وكانت هيئة الإذاعة البريطانية نقلت في وقت سابق عن ديفدسون قوله إنه "تم استدعاء غالبية الموظفين الإيرانيين في المجلس ومجموعهم 16 إلى مكتب الرئيس الإيراني في ديسمبر/كانون الأول حيث تلقوا أوامر بتقديم استقالاتهم".

يشار إلى أن المجلس الثقافي البريطاني أعيد فتحه في طهران عام 2001 وشهد منذ ذلك الحين أول إنتاج مسرحي غربي وأول معرض غربي للنحت في إيران منذ أكثر من 25 عاما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة