الحكومة الأفغانية تجدد حظر زراعة الخشخاش   
الأربعاء 1422/11/2 هـ - الموافق 16/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
زهرة الأفيون

أعلنت الحكومة الأفغانية المؤقتة حظرا تاما على زراعة الخشخاش والاتجار بالأفيون وجميع مشتقاته. ويجدد هذا المرسوم حظرا أصدرته حكومة طالبان السابقة بأفغانستان في عام 2000، وتعتبر زهرة الخشخاش المادة الخام التي يستخرج منها الهيروين.

وقال البيان "من الآن فصاعدا أصبحت زراعة وتصنيع ومعالجة والاستخدام الممنوع وتهريب والاتجار بالأفيون وجميع مشتقاته محظورة قانونا".

ويقول مسؤولو مكافحة المخدرات بالأمم المتحدة إنه رغم حظر طالبان التي خفضت إنتاج الأفيون من ثلاثة آلاف طن في عام 2000 إلى 185 طنا في العام الماضي فإنه ما زال لدى المزارعين الأفغان مخزون كبير من الأفيون والهيروين يمكنه تزويد السوق العالمية لمدة قادمة.

وتزداد المخاوف في العالم الغربي من ارتفاع معدلات زراعة الأفيون في أفغانستان بعد انهيار حركة طالبان، وتقول الأمم المتحدة إنه ينبغي على المجتمع الدولي تقديم العون للمزارعين الأفغان لحثهم على عدم زراعة الأفيون إضافة إلى الوقوف بجوار السلطات الأفغانية في منعها لزراعة تلك المحاصيل.

وتعد زراعة الخشخاش نشاطا مربحا في أفغانستان التي تعاني من تدهور شديد في الأوضاع الاقتصادية، فهو يحتاج لمياه أقل مما يحتاجه القمح مثلا، كما أن هناك طرقا لإمداد الأسواق الغربية بالمخدرات عبر باكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة